زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

مغرّدون  / الصفحة 4

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

التغريدات

هو فصل الخطاب؟

Hacene Zehar‎‏
Hacene Zehar‎‏

اقرأ أكثر

قلت من قبل.. إنه إذا لم يظهر أي رد فعل من المؤسسة العسكرية بعد مليونية الجمعة الثامنة.. يوم الأحد أو الاثنين.. تكون الأمور ليست بخير..
هل سيكون خطاب القايد صالح المنتظر غدا.. هو فصل الخطاب؟
نتمني أن ينتصر صوت العقل.. والمصلحة العليا للوطن.. فوق كل الاعتبارات.

رحيل الباءات الأربع

‏رشيد ولد بوسيافة
‏رشيد ولد بوسيافة

اقرأ أكثر

الملايين قالوا كلمتهم، والقضاة رفضوا الإشراف على الانتخابات، والدستور ليس قرآنا وقد فصلته العصابة على مقاسها...الحل في رحيل الباءات الأربع لأنهم ليسوا أكبر شأنا من بوتفليقة والسعيد وحداد وأويحيى وغيرهم!!

التعنت الجزائري والالهام السوداني..

كمال قرابه
كمال قرابه

اقرأ أكثر

احترام الارادة الشعبية: التعنت الجزائري والالهام السوداني..
يوما واحدا فقط بعد تنحيته عمر البشير تنصيبه وأدائه اليمين الدستورية رئيسا للمجلس العسكري في السودان، وبناء على مطالب شعبية بتنحيته بصفته رمزا للنظام السابق، الفريق عوض بن عوف يفضل مصلحة الوطن ويتنازل عن منصبه لصالح المفتش العام لوزارة الدفاع.
ترحيب شعبي وحزبي كبير وانفراج مرتقب في الأفق السوداني بعد هذه الخطوة.
وفتح حوار سياسي لانشاء حكومة مدنية ومناقشة خارطة الطريق للعودة للمسار الانتخابات.
الشعب السوداني أسقط رئيسين في يومين وهو يحتفل...
تحية شعبية جزائرية الى الجماهير الشعبية السودانية.. الالهام المتبادل والانجاز المشترك.
- السؤال: ما الذي يجعل القايد صالح يتمسك بالمرفوض عبد القادر بن صالح والباءات الثلاث برغم استفتاء الملايين هذه الجمعة؟؟
الحل موجود ولكن الارادة السياسية هي الغائبة.

الاستقلال أولا..!

Nassim Lakehal
Nassim Lakehal

اقرأ أكثر

المعركة اليوم معركة استقلال قبل أن تكون معركة ديموقراطية..!
فليفهمها من شاء كيفما شاء..
اللهم احفظ جزائر الشهداء من كيد الأعداء..

الدرس السوداني!

كمال قرابه
كمال قرابه

اقرأ أكثر

عبدة الرونجاس ومتربصوا وراء الحدود...
لا شك أن فرنسا بالذات والكثير من المندفعين وبعض المتآمرين والحاقدين كانوا يتمنون رؤية مؤسسة الجيش الجزائري متورطة في مثل هذا الموقف القبيح والرديئ حتى يتسنى لهم الإجهاز عليه وعلى الدولة..
المشهد السوداني جدير بالمتابعة والمقارنة واستخلاص الدروس ونموذج من نماذج سرقة ثورة الشعب، ومعرفة معنى كلمتي:
- نموذج المرحلة الانتقالية
- الاطار الدستوري للتغيير

العصابة والعصابة المناوئة

نصرالدين قاسم
نصرالدين قاسم

اقرأ أكثر

العصابة والعصابة المناوئة تواطؤوا على اغتيال الحلم..
فيا أرحم الراحمين إلى من تكلنا، إلى عصابة تتجهمنا، أو إلى طالح ملكته أمرنا..

تنصيب وليس انتخاب!

إبراهيم قارعلي
إبراهيم قارعلي

قال عبد القادر بن صالح: أملي هو أن ننصب قريبا رئيسا جديدا للجمهورية، قال ننصب ولم يقل ننتخب!!!...

الباءات الثلاثة!

‏قادة بن عمار
‏قادة بن عمار

اقرأ أكثر

لا يمكن للحراك الشعبي الذي أطاح بالخامسة وأقال بوتفليقة أن يصل عند بن صالح وبدوي وبلعيز ويقف عاجزا!
وبالتالي فإن السؤال..ليس في عدم استقالة هؤلاء حتى الآن، وإنما في غياب الايعاز الذي ساهم في التعجيل بوقوع التغييرات الأولى والمقصود به..موقف المؤسسة العسكرية..!!
بن صالح مثلا، ليس بالرجل المقاوم ولا بالشرس في الدفاع عن منصبه وإن استمر فيه كل هذه السنوات، فهو فعل ذلك بسبب وفائه للرئيس..الوفاء والولاء فقط..لا كفاءة ولا خبرة ولا حضور..وبالتالي فان بقاءه "حجر عثرة" في المشهد، يعد استغفالا للعقول ومناقضا بالكامل للحظة الثورية التي نعيشها منذ 22 فبراير..!!
يبدو أن هنالك نيّة للتوجه نحو الحكم باعلان دستوري والخلاف الوحيد يتمثل في تعثر المفاوضات مع شخصيات توافقية بوسعها شغل عضوية هيئة الرئاسة المرتقبة لادارة المرحلة الانتقالية..الباقي "تفاصيل" هدفها كسب الوقت!

الفيسبوك والثورة السلمية

إبراهيم قارعلي
إبراهيم قارعلي

اقرأ أكثر

الفيسبوك والثورة السلمية، منهم من ادعى أنه ممنوع من الكتابة والتعليق فطلب النكز، ومنهم من زعم أن مارك حظر صفحته!!!...

باجي القايد السبسي

Boubakir Abdelaziz
Boubakir Abdelaziz

الحراك الجزائري أخاف الشيخ باجي القايد السبسي (92 سنة) فقرر أن لا يترشح لمشيخة ثانية.