زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ 10 جوان (2010-2022).. زاد دي زاد 12 سنة من الصمود.. شكرا لوفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تغطية شاملة لاحتفالية “ZDZ” في الذكرى 12 لتأسيسه

تغطية شاملة لاحتفالية “ZDZ” في الذكرى 12 لتأسيسه تصوير: جعفر سعادة

جانب من احتفالية الذكرى 12 لتأسيس "زاد دي زاد"

في احتفالية كبيرة بمناسبة الذكرى الـ 12 لتأسيسه، أعلن مدير موقع "زاد دي زاد" (ZDZ) إطلاق جملة من المشاريع الإعلامية الجديدة، وأيضا إنشاء منصة إعلامية للعمل الإنساني.

وبحضور كوكبة من كبار الإعلاميين في الجزائر، وعدد من كتاب “زاد دي زاد” ونشطاء مجتمع مدني وسياسيين وأستاذة جامعيون، قال السيد نسيم لكحل مدير منصة “زاد دي زاد” أن الاحتفال بالذكرى الثانية عشر للتأسيس سوف تكون نقطة انطلاقة لعهد جديد من عمر المنصة من أبرز معالمهما الانتقال من مرحة العطاء الإعلامي إلى العطاء الإنساني.

zoom

زاد دي زاد.. 12 سنة من المقاومة

سرّ الصمود؟

وقال الزميل نسيم لكحل أن السرّ في صمود موقع زاد دي زاد طوال هذه الفترة رغم عدم تلقيه الدعم المادي من أية جهة كانت، هو أنه ليس مؤسسة ربحية بقدر ما كان يهدف من البداية تقديم الإضافة الممكنة لترقية قطاع الإعلام في الجزائر..

ونجح الموقع في فك الحصار عن عدد كبير من كبار الكتاب الإعلاميين الذين ذهبوا ضحية مرحلة تميزت بالغلق وتكميم الأفواه، كما كان منبرا لكثير من الكتاب الشباب الذين وجدوا في “زاد دي زاد” بوابتهم التي ولجوا من خلالها عالم الكتابة الصحافية، كما ذكر السيد نسيم لكحل الذي أسس هذه البوابة الالكترونية يوم 10 جوان 2010.

وأقيمت احتفالية الذكرى 12 لتأسيس “زاد دي زاد” بالمخيم الدولي للكشافة بسيدي فرج بالجزائر العاصمة، بمساهمة مجمع “الإخبارية” للإعلام وحضرتها وجود إعلامية وأكاديمية وسياسية معروفة.

لفتات إنسانية

وعرف الحفل في بدايته مفاجأة جميلة حين قام مدير المنصة نسيم لكحل بتكريم والديه الكريمين في مبادرة عرفت استحسان الحاضرين والكثير من المعلّقين عبر منصات التواصل الاجتماعي..

zoom

لفتة جميلة من مدير المنصة نحو والديه الكريمين

zoom

لفتة جميلة من مدير المنصة نحو والديه الكريمين

كما قامت المنصة بتكريم ثلاثة من كبار الصحافيين الجزائريين الذين فقدتهم الساحة الإعلامية في الجزائر، وكانت لهم مساهمات كبيرة مع منصة “زاد دي زاد”، حيث تم منحهم “وسام استحقاق” نظيرا لجهودهم أيضا في ترقية العمل الإعلامي بالجزائر..

ويتعلق الأمر بالإعلامي الراحل عميد الصحافيين الجزائريين “بشير حمادي” رحمه الله الذين كانت له إسهامات كبيرة جدا في الموقع الإلكتروني للمنصة قبل وفاته نهاية نوفمبر 2016.

التكريم الثاني كان من نصيب الإعلامي الراحل “عشراتي الشيخ” صاحب العمود الشهير “حجرة في السباط” الذي نقله من الشروق إلى زاد دي زاد لفترة طويلة قبل ان يغادر إلى الرفيق الأعلى شهر جانفي 2020.

الإعلامي الثالث التي حظي بتكريم رمزي في هذا الحفل هو مدير مجمع الشروق السابق الإعلامي الكبير “علي فضيل” الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى نهاية أكتوبر عام 2019.

وتم بعد ذلك عرض شريط فيديوجرافيك تناول أبرز محطات مسيرة زاد دي زاد الإعلامية، وأيضا أهم المشاريع التي أطلقتها المنصة بمناسبة الذكرى 112 لتأسيسها.

zoom

تكريم بشير حمادي رحمه الله

zoom

تكريم عشراتي الشيخ رحمه الله

zoom

تكريم علي فضيل رحمه الله

شراكة مع مجمع “الإخبارية”

كما قام كل من السيد نسيم لكحل مدير منصة “زاد دي زاد” والسيد كمال دوحة مدير مجمع “الإخبارية” بتنشيط مراسيم التوقيع على عقد شراكة بين المؤسستين يشمل القيام بمجموعة من الأعمال الإعلامية والإنسانية المشتركة، وهي الشراكة التي بدأت فعليا نهاية عام 2021 وأثمرت إطلاق منصة “الإخبارية +” المتخصصة بشؤون منطقتي المغرب العربي والساحل الإفريقي..

ومن بين المشاريع التي أعلنت المؤسستان تنفيذهما في إطار هذا العقد هو إنشاء منصة إعلامية للعمل الإنساني سوف يتم الكشف قريبا عن تفاصيلها وبرنامج عملها.

zoom

شراكة في مجال الإعلام الرقمي والعمل الإنساني بين المؤسستين

الوفاء لأهل الوفاء

وكبادرة وفاء من الموقع لكتابه الذين رافقوا الموقع بمقالاتهم ومساهماته، فضلت إدارة الموقع تكريم أكثر الكتاب مساهمة في المنصة منذ تأسيسها، ويتعلق الأمر بالكاتبة الصحافية “ليلى جبارة” التي تعتبر أكثر مساهمة بقرابة 400 مقال من مختلف الأنواع الصحافية، وأيضا الناشط الإعلامي المقيم في لندن “أحسن بوشة” الذي يملك مساهمات كثيرة جدا في الموقع.

 

وأثنى مدير المنصة الأستاذ نسيم لكحل على المجهودات الكبيرة التي يبذلها مئات الكتاب في موقع “زاد دي زاد”، وكشف أنهم يكتبون بشكل تطوعي دون تلقي أي مقابل ورغم ذلك بقوا أوفياء لرسالة “زاد دي زاد” النبيلة.

zoom

شقيق الإعلامية ليلى جبارة يتسلم التكريم الخاص بها

zoom

الدكتور خيرالدين حمادي يتسلم التكريم الخاص بالناشط الإعلامي أحسن بوشة

مفاجأة الحفل

ومن المفاجآت التي شهدها هذا الحفل، الإعلان الرسمي عن “جائزة بشير حمادي للصحافة المكتوبة”، والتي سترعاها ثلاث مؤسسات إعلامية هي “زاد دي زاد” ومجمع “الإخبارية” ومؤسسة “الحوار” الجزائرية.

وفي كلمته خلال الإعلان عن الجائزة، قال البروفيسور خير الدين حمادي شقيق المرحوم أن هذه الجائزة تعتبر بمثابة أول تكريم حقيقي يحظى به عميد الصحافيين الجزائريين، وأكد أنه سوف يتم الكشف قريبا عن جميع تفاصيل الجائزة من شروط المشاركة ومحاورها وجوائزها.

zoom

وتم خلال الحفل أيضا تكريم كوكبة أخرى من كبار الكتاب الجزائريين الذين كانت لهم مساهمات واضحة في موقع زاد دي زاد، ويتعلق الأمر بالكتاب الصحافيين “عبد العزيز بوباكير”، “علي رحالية”، “إبراهيم قار علي”، “نصر الدين قاسم”، “حسان زهار”، وكذا البروفيسور “خالد رواسكي” والناشط في مجال الإعلام الرقمي “يزيد أقدال”.

zoom

الأستاذ حسين دوحاجي يتسلم التكريم في مكان الكاتب الصحافي عبد العزيز بوباكير

zoom

تكريم الكاتب الصحافي إبراهيم قار علي

zoom

تكريم الكاتب والباحث علي رحالية

zoom

تكريم الكاتب الصحافي نصرالدين قاسم

zoom

تكريم الكاتب الصحافي البروفيسور خير الدين حمادي

zoom

تكريم الباحث والبروفيسور خالد رواسكي

zoom

تكريم الناشط في مجال الإعلام الرقمي يزيد اقدال

zoom

الزميل إبراهيم قار علي يستلم تكريم الكاتب الصحافي حسان زهار

وألقى الشاعر والكاتب الصحافي “إبراهيم قارعلي” قصيدة بمناسبة الذكرى 12 لتأسيس الموقع، عنوانها “زَادٌ عَلَىٰ زَادٍ”.

من العطاء الإعلامي إلى الإنساني

وتجسيدا لمرحلة العطاء الإنساني التي دخلتها المنصة، تم خلال الحفل منح “وسام استحقاق” للقائمة على حصة “خدمات خيرية” التي تبثها إذاعة القرآن الكريم، تقديرا لجهودهم في مجال العمل الخيري والإنساني، وتكريما لروح الفقيدة الراحلة “زهرة بوعزة” معدة ومقدمة البرنامج السابقة التي وافتها المنية في الفاتح مارس 2020.

وقد تسلّم هذا التكريم مقدمة البرنامج الحالية الصحافية “حبيبة سليج، ومخرج البرنامج “سفيان سعدي”.

كما تم منح “وسام استحقاق” أيضا للقائمين على برنامج “وافعلوا الخير” الذي يبث عبر قناة الشروق التلفزيونية، تقديرا أيضا على إسهاماته الواضحة في العمل الإنساني والخيري، حيث تسلم التكريم الإعلامي رشيد فضيل المدير العام لمجمع الشروق للإعلام والنشر.

zoom

تكريم الحصة الإذاعية “خدمات خيرية”

zoom

تكريم برنامج “وافعلوا الخير” التلفزيوني

وكرّمت مؤسسة “زاد دي زاد” في نهاية الحفل شركاءها الإعلاميين، ويتعلق الأمر بمؤسسة الحوار الجزائرية ممثلة في مديرها العلم الإعلامي محمد يعقوبي، ومؤسسة “أكسس ميديا” ممثلة في مديرها الإعلامي صالح سليماني، ومؤسسة “إلترا ديجيتال” ومديرها الخبير الرقمي “فارس إيزة”، وأيضا مؤسسة ” دي زاد سيكيريتي” الرائدة في مجال استضافة وحماية المواقع الإلكترونية بالجزائر.

zoom

تكريم مؤسسة “الحوار” ممثلة في مديرها العام الأستاذ محمد يعقوبي

zoom

تكريم مؤسسة “أكسس ميديا”

zoom

تكريم مؤسسة “إلترا ديجيتال” ممثلة في مديرها السيد فارس إيزة

فاكهة الحفل

أما “فاكهة” الحفل فكانت لفتة تكريمية من طرف مدير موقع زاد دي زاد للفريق القادم من ولاية سطيف، الجيل الصاعد لبلدية أولاد عدوان للكرة الطائرة (أكابر) تثمينا لتتويجه بكأس الجمهورية في طبعتها الأخيرة..

zoom

كأس الجمهورية للكرة الطائرة تصنع الحدث في حفل “زاد دي زاد”

حيث افتكها عن جدارة واستحقاق من أمام عمالقة اللعبة في الجزائر، وقد فاز في المقابلة النهاية على نادي برج بوعريريج بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوطين..

مع العلم أن موقع زاد دي زاد كان هو الراعي الإعلامي للنادي في المقابلة النهائية فكان فألا حسنا عليه.

zoom

الكلمة الختامية للملتقى من إلقاء الأستاذ الزايدي لكحل

ومنح الإعلامي نسيم لكحل شرف اختتام هذه الاحتفالية البهيجة، لوالده الأستاذ “الزايدي لكحل” الذي شكر الحاضرين على حضورهم وتمنى المزيد من النجاح للمنصة، والرقي للإعلام الجزائري والكلمة الحرة.

كلمات في الذكرى

♦ أولا أود أن أعبر عن شكري الكبير والعميق لأخي وصديقي الصحفي والاعلامي نسيم لكحل على هذه المبادرة الكريمة والطيبة وهذه اللفة الانسانية التي رفعت عني شخصيا الحرج بل الهمّ والغبن، طيلة سنوات لم نعرف ولم نهتد خلالها إلى طريقة لنستذكر ونكرّم أخانا وصديقنا وأستاذنا المرحوم بشير حمادي.

لقد تحدثت في الموضوع كل من الصديق والأخ ابراهيم قارعلي والمرحوم عشراتي الشيخ أكثر من مرة، وفكرنا في نشر مخطوطات الكتب التي تركها المرحوم بشير حمادي في طبعة أنيقة كما كان المرحوم أنيقا في كل شيء.. في عمله و اخلاقه وأسلوبه في الكتابة وفي ملبسه وفي حديثه وحتى في ضحكته.. لكننا لم ننجح لظروف وأسباب تتجاوزنا.

إنني شاكر وممتن غاية الامتنان للصديق نسيم لكحل وكل الذين ساهموا من قريب على هذه المبادرة السعيدة وخاصة إنشاء جائزة بشير حمادي للصحافة المكتوبة وفاءا للعزيز بشير ووفاء للعزيزة الصحافة المكتوبة.

كما لا يفوتني أن أشكر صديقي نسيم و موقع زاد دي زاد الاعلامي المحترف والمحترم على هذه اللفة الطيبة والكريمة من خلال تكريمها لي، وأنا الذي كان ولا يزال يرفض صفة الاعلامي والصحفي لأنه لا يمكن الحديث عن إعلام حقيقي وصحافة حقيقية في بلد لا يوجد فيه حرية حقيقية وعدالة حقيقية.. ما فيش حرية ومافيش عدالة.. النتيجة.. ما فيش إعلام حقيقي.

كما يجب أن أشكر أولئك الذين سيكونون سببا في وقوفي اليوم أمامكم لأن كتابات “المواطن علي رحالية” لم تأتي من العدم.. وعلى رأسهم المرحوم بشير حمادي وعبد الله قطاف وابراهيم قارعلي، واستمرت بفضل كل من الصديق نصر الدين قاسم والمرحوم علي فضيل والصحفي سعد بوعقبة والاعلامي كمال زايت والكاتب عبد العزيز غرمول… فألف شكر لكم جميعا

المواطن علي رحالية (كاتب وباحث)

zoom

♦ أود في البداية أن أتوجه بخالص تشكراتي إلى صحيفتنا الإلكترونية الغراء وهي تحتفل بعيد ميلادها الثاني عشر، وأخص بالشكر مديرها العام الأستاذ الفاضل نسيم الأكحل الذي أشهد له منذ البداية أنه رائد الإعلام الإلكتروني في الجزائر..

وإنني دائما أقول أن أفضل الصحفيين هم أولئك المتخرجون من الصحافة الورقية أو الصحافة المكتوبة والتي يعد صديقنا نسيم من صحفييها الناجحين.

لقد تابعت وتتبعت موقع الزاد منذ انطلاقتها الأولى خاصة وأنها كانت قد تخصصت في المجال الإعلامي أي بكل ما يتعلق بالجوانب المهنية والاجتماعية للأسرة الإعلامية، وهذا ما برزت فيه الزاد دي زاد بل أقول تكون قد أبدعت فيه.

وهنا لابد لي أن أشير إلى ركن مواجهات إعلامية الذي استضافت فيه أبرز الصحفيين الحزائريين، وهو الركن الذي جعل الجميع يتفاعل معه بالقراءة والتعليق والمشاركة.

أقول إن منصة الزاد بإمكانياتها البسيطة والبسيطة جدا قد استطاعت أن تحقق ما عجزت أو تكاسلت أو تقاعست أو بخلت به أكبر المؤسسات الإعلامية ذات الإمكانيات الصخمة وما تملكه من موارد بشرية ومادية، خاصة وأن الزاد مؤسسة إعلامية غير ربحية وغير تجارية، بل هي مؤسسة تطوعية ذات خدمة عمومية وذات منفعة عامة..

ولذلك أحيي الزاد إذ استطاعت أن تجمعنا نحن الصحفيين في يوم فرح، بعدما لم نعد نلتقي إلا في الجنائز لكي يودع بعضنا بعضا!!!…

أقول من جهتي أنني بعد أكثر من ثلاثين سنة في الصحافة لم أتلق أي تكريم من أي جهة إعلامية، ولذلك أقول أن التكريم من طرف موقع الزاد هو أول تكريم أتلقاه من مؤسسة إعلامية، أعتبرها بيتي وزادي في زمن قل فيه الزاد، فهي فعلا زاد على زاد !!!…

إبراهيم قارعلي (كاتب صحفي)

zoom

♦ شكرا لموقع زاد دي زاد،بوابة العقلانية والكلمة الراقية والتعبير الحر المسؤول.. وألف شكر على الالتفاتة الجميلة والتكريم للمرة الثانية.

أشعر بخجل لأنني غبت عن الموقع في السنوات الأخيرة لظروف قاهرة… سأعود إلى منبركم الجميل قريبا إن شاء الله.

فرحت كثيرا لتكريم الأخت ليلى جبارة لأنها الأكثر وفاءا والأغزر حضورا بمقالاتها الهادفة..

كما سررت لتكريم قامات إعلامية مثل المرحوم عشراتي الشيخ والمرحوم بشير حمادي والأستاذ القدير عبدالعزيز بوباكير حفظه الله ومتعه بالصحة والعافية.

المرحوم بشير حمادي كان بمثابة اخ أكبر وجاري وأستاذي كذلك وتعلمت منه الكثير.. رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه.

سرني وشرفني تسلم تكريمي من طرف الأخ والصديق الاستاذ خير الدين حمادي شقيق المرحوم بشير.

تحياتي إلى الاخ نسيم لكحل مدير الموقع وإلى كل فريق زاد دي زاد.

لكم وللقراء المحترمين اطيب التحيات.

أحسن بوشة (ناشط إعلامي)

zoom

♦ بودي أن أشكر صديقي “نسيم لكحل” مؤسس وصاحب منصة “زاد دي زاد” على تكريمي في الذكرى الثانية عشر لإطلاق المنصة في حفل مميز وجميل.. متمنيا له ولمنصته الرقمية كل التوفيق والنجاح. وشكرا له لنشره للمحتوى الرقمي الذي أكتبه على منصته لمساهمته في نشره والتعريف به..

يزيد أقدال (خبير في الإعلام الرقمي)

zoom

♦ تعرضت أمس لموقف فريد من نوعه،

لأول مرة في حياتي المهنية أقع ضحية فعل نبيل واحتفاء بلا مثيل، فلم يسبق لي أن كنت عرضة لتشريف أو تكريم بسبب جريمة الصحافة التي ظللت اقترفها طيلة أكثر من ثلاثة عقود وما كنت أبغي من ورائها جزاء ولا شكورا..

لطالما حظيت بالإقالات، والإقصاء والحصار والمتابعات، والإدانات وحتى أحكام غيابية بالسجن، بتهمة تعاطي الصحافة، والإدمان على الحرية، وارتكاب جريمتي شرف المهنة وأخلاقياتها عن سابق إصرار وترصد.

أشكر نسيم لكحل وآل زاد دي زاد أصحاب هذا الفعل الحضاري على التفاتتهم الكريمة لصحفي يعتبر نفسه فاشلا ليثبتوا له غير ذلك، كل الامتنان لكم لأنكم تذكرتموني في زمن الغلق والتعتيم والتضليل والبهتان سياسيا وإعلاميا، وذكّرتمونني أني كنت صحفيا في وقت ما..

نصرالدين قاسم (كاتب صحافي)

zoom

♦ شكرا لأخي ورفيق درب الجامعة بمعهد الاعلام والاتصال الصحفي نسيم لكحل مدير المنصة الالكترونية “زاد دي زاد” الذي جمعنا اليوم في سيدي فرج ( اعلاميين و اعلاميات )… في الحفل السنوي للمنصة الرائدة التي أسست لاعلام الكتروني هادف ومحترف.

وأعتذر لأني غادرت اليوم الحفل في منتصفه بسبب ارتباطي بالعمل…

تحية لكل الزملاء والزميلات و الضيوف الحاضرين وفيهم من لم ألتق به من سنوات طويلة…

طول العمر ودوام الصحة والعافية لوالديك الكريمين أخي نسيم لكحل… فرصة طيبة نسأل الله أن تتكرر في مناسبات أخرى…

عبدالعالي مزغيش (صحافي)

zoom

♦ صُدمت قبل قليل من تصريح لأستاذين كبيرين وعمودين من أعمدة الصحافة بالجزائر هما إبراهيم قارعلي ونصرالدين قاسم، أنهما وعلى مدار أكثر من 30 سنة في هذا المجال لم يُكرَّما قط، إلا اليوم من طرف منصة “زاد دي زاد”..

كم هي ناكرة للجميل هذه الصحافة

هشام موفق (صحافي)

zoom

♦ حفل التكريم الذي خصني به موقع زاد دي زاد ومديره العام الأستاذ نسيم لكحل بالشراكة مع قناة الإخبارية ومديرها العام الأستاذ كمال دوحة، شمل كذلك أخي الراحل عميد الصحفيين الجزائريين بشير حمادي.

لكن المفاجأة كانت حين تم الإعلان رسميا عن إنشاء جائزة بشير حمادي للصحافة المكتوبة التي ستمنح سنويا يوم 23 نوفمبر ذكرى وفاته.

وقد انضمت جريدة الحوار ومديرها الأستاذ محمد يعقوبي للراعين لهذه الجائزة..

وقد منحني المنظمون شرف الإعلان عن الجائزة أمام جمع كبير من الصحفيين والإعلاميين ومدراء المؤسسات الإعلامية، إضافة إلى جمع من الأكادميين المعروفين…

لقد كان الإعلان عن الجائزة بمثابة ولادة جديدة لبشير..

فالشكر كل الشكر لموقع زاد دي زاد وقناة الاخبارية وجريدة الحوار.

أ.د خيرالدين حمادي (أستاذ جامعي وكاتب صحافي)

zoom

♦ بمناسبة عيد مولد الموقع الثاني عشر أرفع له في شخصيته المعنوية، وللهيئة المؤسسة والمديرة والتقنية بصفتهم الطبيعية خالص التهاني، وأصدق التبريكات.

لقد اهتديت للموقع موافقة في أوج الحراك، فأرسلت مساهمتي “رؤى حول المرحلة الناقلة” في 21/3/2019.

كانت بمثابة اكمال لمقالي الأول “حراك الرأي” الذي نشرته على موقع سبق برس الإلكترونية التي ألفت نشر مقالات كثيرة عليها. وقد اغطبيت للتفاعل الإيجابي بنشره في أجل وجيز، بعد أن صدّ موقع “كل شيئ عن الجزائر” في نسخته العربية عن النشر؛ مما أكد لي اللون الأيدبولوجي والسياسي والفكري الذي كان تدفع نحوه مواده الإعلامية من الأفكار والتحليلات والأخبار، أي تأكد القصد والمبتغي والمحمول والحامل والمحمول إليه والجابي والمجتبى وعظائم الأمور وصغائرها والراكب والمركوب والمغذوذ السير إليه، والحج لبيته بيته الخراب من قيم الأمة الكبرى {الإسلام ـــ العربية ـــ بيان أول نوفبمر}!

وقد يسّر الله تعالى لمقالات كثيرة الظهور في الموقع جُلُّها اصطحابا لحدث أو كشفا لضلال، أو تعرية لمخططات تفتيت الوطن بفجور علني لا مواربة فيه بدعوى أصالة عرق أو ساكن.

وأقصد هنا الروائي أمين الزاوي الذي زوي عنه كلّ صغير وكبير من أمورالثقافة والإعلام، وألبسها لبوس الأكاذيب والافتراءات والفجور العقدي والفكري والثقافي والتارخي واللساني، وأخذ يقدمه على خوان نتن حقير بائس للقوى العالمية الفرنسية والصهيونية والماسونية التي أعدت عدتها لإلحاق الجزائر بقائمة دول الخراب الثوري المزعوم!

د. محمد مراح (كاتب صحافي)

zoom

♦ انتقل العنوان الإعلامي التفاعلي”زاد دي زاد” الى مصاف المؤسسات الإعلامية النموذجية التي تؤسس لرؤية عمل مهنيا راقية واحترافية بامتياز..

قد تشرفت كأستاذ جامعي في الصحافة والاتصال وكإعلامي بأن أكون أحد كتاب الموقع المتميز، ولم أنقطع في السنوات الأخيرة إلا لاعتبارات موضوعية،  ولكن الشوق للعودة وللكتابة الصحفية التي أراها جزءا من كياني وحياتي لم ينقطع..

رأيت في المنبر الإعلامي “زاد دي زاد” أكثر من منصة إعلامية تزن بتوازن وبواقعية في الطرح الموجود والمنشود في ساحة الإعلام الذي يحتاج لتسويق بارع لنخبة إعلامية تكتب عن رصيد قابل للقياس.

أعجبت منذ بداية أول تعامل مهني مع “زاد دي زاد” بالكفاءة العالية التي صمم بها الموقع وما أضافه من جمالية في إخراج الكتاب والأقلام الصحفية المساهمة إلى ساحة النشر في شبكة التواصل الافتراضي..

وبعد مسار من النجاح والتألق الإعلامي المتميز الذي أسس له الموقع باحترافية أراه حالة من الإبداع الإعلامي النادر في ساحة “نيو ميديا”، إن صح التوصيف، ضمن السياق..

بل إن التجربة الإعلامية الفريدة من نوعها صنع فيها الإبداع الجمالي والفني والرؤية العميقة للصحافة الفارق، وإن كان التنافس بين مواقع إعلامية الكترونية تحسب على الأصابع محمودا وأحد احتياجات الانتقال الإعلامي النوعي للمحتوى .

إنها تجربة نوعية إعلاميا ونخبويا ويمكن أن تضيف لمنظومة إعلامنا الوطني مساحات هامة من الإبداع المهني والاحترافي..

ويكفي أن الموقع “زاد دي زاد” سوق لكيانه ومشروعه خلال سنوات بكفاءة عالية واستقطب كتابا وأقلاما تزن برؤية عمل استراتيجية، ولا أقول إلا صدقا ما اشعر به وأنا أنتسب إلى الاعلاميين الذين تعاونوا مع الموقع الإعلامي، أقول “زاد فينا كاعلاميين زاد دي زاد كثيرا”…

فشكرا لكم يا صناع النجاح..

د. محمد مرواني (أستاذ جامعي وكاتب صحافي)

zoom

ألبوم صور

(تصوير: جعفر سعادة)

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

zoom

2 تعليقات

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 8426

    حمادي خيرالدين

    شكرا زاد دي زاد وعلى رأسها الأستاذ نسيم لكحل.. لقد أعدتم الراحل بشير حمادي إلى الحياة من خلال الإعلان عن جائزة بشير للصحافة المكتوبة…. الحفل كان بهيجا، والتكريمات ذات نوعية.

    • 2
  • تعليق 8427

    وقل ربي ارحمهما

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رغم جمالية صور الحفل إلا أن أكثرها جمالا وتأثيرا، هي تلك التي تم فيها تكريم الوالدين، فلا أعظم من تقدير الوالدين واثلاج صدريهما بالتقدير والعرفان، وهذا مثال يقتدى به في الإحسان إليهما، فما أحوجهما لأن يريا ثمرة تعبهما يانعة.
    رحمة الله عليك والدي العزيز لن أنساك ما حييت بصدق الدعاء، أو الكتابة عنك برقي وفخامة يا من فطمتني على العزة والاعتزاز وعلمتني معنى الشموخ والإباء.
    أسأل العلي القدير أن يوفقني وييسر لي ختم حفظ القرآن ليكون هديتي إليك يوم القيامة إن شاء الله لعل في ذلك رد ولو جزء بسيط مما أغدقت علي به حيا ويتا.

    • 2

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.