زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الإمارات.. افتتاح أول سفارة إسرائيلية في الخليج

الإمارات.. افتتاح أول سفارة إسرائيلية في الخليج ح.م

تم، الثلاثاء، افتتاح أول سفارة إسرائيلية في الخليج العربي، بعد أن دشن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، سفارة الكيان الصهيوني في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي.

واعتبر لابيد، وهو أول وزير إسرائيلي يزور الإمارات منذ تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي، افتتاح السفارة بأنها “لحظة تاريخية”.

وقال “نقف هنا اليوم، لأننا اخترنا السلام على الحرب، والتعاون على الصراع”.

وأضاف “ما نقوم به هنا اليوم، ليس نهاية الطريق، إنه البداية”.

قال وزير الخارجية الإسرائيلي خلال حفل افتتاح السفارة في أبو ظبي: “نحن لن نذهب إلى أي مكان، نحن هنا لنبقى”.

وكان لابيد يتحدث ومن خلفه العلمين الإسرائيلي والإماراتي، فيما اعتمر القبعة الدينية “الكيباه” أثناء الدخول إلى مقر السفارة، وفق ما أوردت وكالة الأناضول للأنباء.

وقال لابيد: “نحن لن نذهب إلى أي مكان، نحن هنا لنبقى”، داعيًا الدول العربية إلى الاعتراف بـ”إسرائيل”.

وفي خطوة لافتة، شكر لابيد “رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، الذي كان مهندس اتفاقيات إبراهيم والذي عمل بلا كلل لتحقيقها”.

وأضاف لابيد: “أود أن أشكر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن على دعمهما الذي لا هوادة فيه”.

وكان الوزير الإسرائيلي، قد وصل أبو ظبي، اليوم الثلاثاء، في مستهل زيارة تستغرق يومين.

ومن المقرر أن يفتتح لابيد غدًا القنصلية الإسرائيلية في مدينة دبي الإماراتية، ويوقع اتفاقًا ثنائيًا للتعاون الاقتصادي.

اتفاقات

والزيارة فرصة لحكومة رئيس الوزراء نفتالي بينيت التي تولت السلطة قبل أسبوعين لتحقيق تقدم دبلوماسي. وبينيت سياسي قومي يقود ائتلافًا يضم أحزابًا مختلفة التوجهات.

قال ليئور هايات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الاتفاق الذي سيُوقع اليوم سيكون الثاني عشر بين “إسرائيل” والإمارات.

وقال ليئور هايات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الاتفاق الذي سيُوقع اليوم سيكون الثاني عشر بين “إسرائيل” والإمارات.

ومن المقرر كذلك أن يزور لابيد موقع معرض إكسبو 2020 دبي، وهو معرض دولي سيُفتتح في أكتوبر وستشارك فيه “إسرائيل”.

وعبرت طائرة لابيد من الأجواء السعودية. ولم تطبع الرياض العلاقات مع تل أبيب، لكنها فتحت مجالها الجوي العام الماضي أمام رحلات الطيران بين الإمارات و”إسرائيل”.

ودون الكثير من الضجة، افتتحت الإمارات رسميًا هذا الشهر سفارتها في تل أبيب والتي تقع مؤقتًا في مقر بورصة تل أبيب.

وخلال 2020، وقعت أربع دول عربية اتفاقيات تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بوساطة أمريكية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

ومن قبل تلك الدول العربية، يرتبط الأردن ومصر باتفاقيتي “سلام” مع “إسرائيل”، منذ 1994 و1979 على الترتيب.

وندد الفلسطينيون بالاتفاقات التي توسطت فيها الولايات المتحدة في العام 2020، واعتبروها خيانة لمطلب قديم بأن تنفذ “إسرائيل” أولاً طلبهم المتعلق بإقامة دولة فلسطينية على الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد حرب حزيران/جوان 1967.

 

المصدر: وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.