زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

60 ألف دج حد أدنى لأجور الصحافيين الجزائريين

60 ألف دج حد أدنى لأجور الصحافيين الجزائريين

نقلت مصادر من داخل اللجنة المكلفة بوضع شبكة وطنية لأجور الصحافيين الجزائريين، أنها اعتمدت مبلغ 60 ألف دج (قرابة 600 أورو) كحد أدنى لأجور الصحافيين،
يشار إلى أن هذه اللجنة التي نصبها وزير الإتصال ناصر منذ أشهر قليلة، تتكون من ممثلين عن نقابات القطاع ووزارة العمل ووزارة الإتصال.

وكان عبد المجيد سيدي السعيد الامين العام للمركزية النقابية قد أعلن مؤخرا أن الشبكة الجديدة لاجور الصحافيين سوف تكون جاهزة نهاية هذه السنة.
نفس المتحدث أكد أيضا أن إعداد هذه الشبكة تم بناء على معايير دولية حيث تمت المقارنة بأجور الصحافيين في عدد من دول العالم.
السؤال الذي يطرحه أهل المهنة هو هل سيتكيف القطاع الخاص على وجه التحديد مع هذه الشبكة الجديدة لأجور الصحافيين، في الوقت الذي سوف تطبق بصفة آلية على مؤسسات القطاع العمومي؟

ads-300-250

18 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 2837

    إعلامية من سورية

    أعتقد أن المبلغ لا بأس به قياساً إلى رواتب الصحفيين في سورية، لكن هذا لا ينفي أن الصحفي يحتاج إلى راتب أدناه 1000 $، ومع هذا سيظل بحاجة إلى أن يعمل لدى عدة مؤسسات إعلامية، لتأمين احتياجاته الأساسية، خصوصاً في ظل الغلاء العالمي.

    • 2
  • تعليق 2839

    سليماني – الجزائر

    لا أعتقد أن ملاك الجرائد الخاصة سوف يطبقون هذا القرار
    لأن أغلبهم يعتمدون على إذلال الصحافيين من خلال اجور زهيدة
    في هذه الحالة أتوقع أن تحدث الهجرة من الصحف الخاصة إلى الصحف العمومية وقد تلجأ السلطات إلى تشجيع هذا الامر من خلال عدم إلزام مسؤولي وسائل الإعلام الخاصة على تطبيق التقسيم الجديد للاجور

    • 0
  • تعليق 2840

    ملاحظ

    هذه مبالغة منكم يا جماعة زاد دي زاد
    أعتقد حسبما سمعت أن يكون الحد الأدنى الذي ستقترحه هذه اللجنة هو 3 ملايين سنتيم
    والله أعلم

    • 0
  • تعليق 2841

    حميد

    الوزير مهل إذا كان حقا وزيرا للإعلام مطالب بعدم التفريق بين القطاعين العام والخاص وإرغام الناشرين ملاك الجرائد الخاصة على التطبيق الحرفي لهذا القرار، وإذا لم يستطع فليستقيل أو تقوم حكومة البلاد بإبعاد هؤلاء الناشرين عن الساحة الفنية بالللين أو بقوة القانون لممارسة بيع الكباش..عيد الأضحي على الأبواب والعودة للأصل فضيلة
    آن الآوان لتأديب بعض الناشرين الذين أهانوا الصحافيين.

    • 0
  • تعليق 2843

    أحسن بوشة

    خبر سعيد إن صح أنه أكيد.
    غير أنني أكاد أشم رائحة الترغيب والترهيب,العصا والجزر,ونعم شراء الذمم كذلك!….وإذا كان أنفي مزكوما وشمي خاطئا فأستعد لنبش جيبك ياسي علي فضيل ويامحمد مقدم المدعو أنيس رحماني(لأسباب لا نعرفها!) وياللا حدة ,وإلا فستفقدون طواقمكم لفائدة القطاع العام.

    • 0
  • تعليق 2848

    ياسر الجزائر

    إذا كانت الصحف الكبرى مثل الوطن وليبرتي تعاني من ضائقة مالية لشح الإشهار ورمزية عائداتها من المبيعات التي تؤول في معظمها إلى الموزعين، فهل ستفكر مجرد التفكير في رفع الأجور؟
    أما 60 ألف كحد أدنى للأجر الصحفي فهذا حلم سنين وقد لايتحقق، وليس هناك من يجبر مؤسسة خاصة على سلم للأجور باستثناء الحد الأدنى الوطني المضمون لكل العاملين في مختلف القطاعات.

    • 0
  • تعليق 2850

    فيصل

    انها بشارة خير، لكن الواقع غير ذلك، فان كان رفع اجور الصحافيين يستم فعلا، فالمعروف ان زملائنا في القطاع العمومي هم اولى المستفيدين، في حين سيبقى وذلك مؤكد، الصحفيين في المؤسسات الخاصة، بعيدا عن هذه البشارة، لسبب وجيه، وهو ان الوصي الاول عن قطاع الاعلام، معالي الوزير والصحفي السابق ناصر مهل، قالها بصريح العبارة انه وزيرا للقطاع العام، وبالتالي فرفع اجور الصحفيين يبقى رهينة بين ايدي مالكي المؤسسات الاعلامية الخاصة، وان شاء الله ربي يهديهم ويقتسمون بعضا من عائداتهم السنوية على الغلابة من الصحفيين، وعلى كل “لا يغيير الله ما بقوم حتى يغيروا انفسهم”، والحديث قياس؟؟؟

    • 0
  • تعليق 2852

    عبد الباقي / الجزائر

    والله خبر سار ، لأصحاب مهنة المتاعب ، لكن على القائمين على الشأن الإعلامي في الجزائر ، أن لا ينسوا الصحفيين الذين ينتمون للقطاع الخاص ، لفرض تطبيق القانون عليهم باعتماد نفس الأجر ليصبح صحفيو القطاع الخاص مثل زملائهم .خاصة وأن أصحاب الصحف ” الخاصة ” المتاجرة بالأموات ، والفضائح على صدر صفحاتها الأولى تجاوزت كل حدود الأخلاق والمهنية، خاصة الصحف التي كنا نعتقد فيها أنها محترفة ، لكن أثبتت الأيام أنهاعديمة الضمير والأخلاق ، مثل الشروق اليومي والنهار اللذين يستحي المرأ إدخالهما إلى بيته نظرا لا حتوائهما على صور تخدش الحياء ، وتعاليق سافلة سفالة أصحابها.

    • 0
  • تعليق 2853

    يعطيكم حسرة..اتقدموا

    الملفت للإنتباه أن الجرائد لا تتحدث عن الزيادة سواء في أعداد اليوم الأحد أو حتى غدا الإثنين أو بعد غد الثلاثاء…وإن تطرّقت للأمر فسيكون ذلك في شكل متفرقات لا تسمن ولا تغني من جوع…
    أتحدى أي بقار يملك جريدة ويتطرّق بشكل مستفيض لزيادة الأجور وينصف الصحافيين في عدد الغد الإثنين أو الثلاثاء…
    نصيحة للصحافيين في الجرائد الخاصة: ستكونون أذلاء وستبقون أذلاء ما لم تثوروا على الناشرين..شوية رجلة يا ناس..إلى متى تبقون تجسدون دور (الخماس)، كل الموظفين والعمال من بقية المؤسسات والمرافق ثاروا إلا أنتم..
    أستبعد أن يطبّق ناشرو الجرائد الخاصة قرار الوزير ناصر مهل ويرفعون أجوركم للحد الأدنى المطلوب…
    أعطيني شرّير وماتعطينيش واحد يشتي الذل والكلام موجه لكم يا صحافيي جرائد القطاع الخاص المسماة بالمستقلة وماهي بمستقلة، باش ما تقولوش راه يمعني.
    يعطيكم حسرة..تقدموا..كيما كان يقول الحبيب بورقيبة!

    • 0
  • تعليق 2857

    مشروع صحفي

    يا جماعة الخير كيفاه نولي صحفي ؟؟

    • -2
  • تعليق 2860

    مروان

    اضحوكة القرن….انا عملت في الجزائر قبل 10 سنوات بمبلغ 12 الف دينار. والله كتبت هذه الجملة وأنا أبكي بالضحك لأنني كنت أنفق الراتب كله في النقل والفطور…

    • 0
  • تعليق 2861

    مراسل صحفي

    كل الصحافيين اليوم ينتظرون وبشغف كبير ما سيدخل في جيوبهم من أموال عند صدور القانون الخاص للصحافة ، لكنهم تناسوا “عمدا” وللأسف أن الصحافة هي المرسل بالدرجة الأولى هذا المراسل الذي يعتبرونه المنافس الغير شرعي لمهنتهم حيث يعلم هؤلاء الصحافيين أن الصحافة لا يمكن أن تتحرك دون المراسلين المنتشرين في مختلف أنحاء البلاد وعليه يستوجب على القائمين على الصحافة وكذا النقابة أخذ بعين الإعتبار هؤلاء الدين يعدون من بين من تأكل الجرائد حقوقهم في كل لحظة وفي أحسن الأحوال تقدم لهم بعض العناوين الصحفية فتات لا يعوض حتى ما صرفوه من إشتراكهم في الأنترنات أو عند استعمالهم الفاكس وليعلم كل من يتجاهلهم أن الصحافة مهما كان إسمها ستتهاوى لا محال وكأراق التوت نظرا للطلاق الذي يمكن أن يحدث في حال تجاهلهم وعدم نظر القائمين على الجرائد الخاصة والعامة في مستحقاتهم والحفاظ على حقوقهم ووضع قانون خاص بهم .

    • 0
  • تعليق 2889

    عادل

    المقترحات التي تقدمها الوزارة بشأن شبكة الاجور لا يمكن تطبيقها على القطاع الخاص وأتحدى الوزير أن يصدر ولو تصريح للصحافة يؤكد فيه أن الصحافة الخاصة معنية بالأمر وحتى عمليا وقانونا لا يمكن تجسيد هذه المقترحات لأن الصحف الخاصة لا تربطها أي علاقة بوزارة الإتصال إلا فيما يخص إستغلال مطابع الدولة وهذا لأن إنشاء الصحف الخاصة يخضع للقانون التجاري بمعنى أنها شركات مثل شركات التصدير والإستيراد ، وإذا كان من يراقب هذه الصحف فوزارة العمل للوزير الطيب لوح هي من تجبرها على تطبيق شبكة الأجور ومطالبتها بذلك عن طريق مفتشية العمل ولكن ذلك غير ممكن واقعيات أتعرفون لماذا لأن أغلب الصحف تعيش على ريع الإشهار العمومي و80 في المائة إن لم تقل 90 لا يمكنها تطبيق الإجراء لأنها لا يمكن أن تتحمل تبعاته المالية في ظل إحتكار الإشهار وتوزيعه بطرق غير شفافة ومن دون الإستناد إلى أي قانون أو إجراء مثل عدد السحب أو كمية المبيعات ودرجة المقروئية في غياب مراكز سبر الأراء المستقلة ، وكل إجبار لهذا الأمر يعني غلق 80 في المائة من الجرائد الخاصة التي أغلبها لا تنال سوى ربع أو نصف صفحة لا تكفيها حتى لتسديد ثمن الطباعة في حين هناك صحف تنال صفحات من الإشهار العمومي بقدرة قادر والكل يعرف كيف يوزع الإشهار تحت الطاولة وبالرشوة حيث لا يمكن أن تحصل أكثر من صفحة إن لم تقتسم العائدات مع أشخاص لهم علاقات مع أصحاب الأمر والنهي.
    ولهذا أظن أن الوزير مهل يعرف أنه لا يمكنه أن يراقب القطاع الخاص وهو يريد من خلال هذه الشبكة ربح الوقت على رأس الوزارة ليس إلأا

    • 0
  • تعليق 2907

    عامل باللاذاعة الجزائرية

    الى معالي السيد وزير الاتصال ومديري الاذاعات والقنوات الاذاعية والتلفزية الجزائرية
    اللجنة الوطنية لتحضير تاسيس التنسيقية الوطنية للاسلاك المشتركة لعمال قطاع الاعلام العمومي
    بيان رقم 01
    نحن مجموعة من النقابيين بالقنوات الاذاعية والتلفزيونية والمحطات الجهوية للتلفزيون والاذاعات الجهوية الجزائرية
    واستجابة لنداء اطارات الاذاعة الجزائرية والتلفزيون من مذيعين ومخرجين ومهندسين وتقنيين الذين يشعرون بالاقصاء والتهميش والتمييز نعلن على بركة الله البدء في اجراء مشاورات من اجل تاسيس تنظيم نقابي باسم التنسيقية الوطنية للاسلاك المشتركة لعمال قطاع الاعلام العمومي قصد الدفاع عن حقوق العمال عبر كافة المحطات الاذاعية والتلفزيونية يتعلق الامر بحقوق المخرجين والمهندسين والمذيعين وباقي عمال الاسلاك الاخرى وذلك بعد ان اعلن الزملاء الصحفيين عن تاسيس تنظيم نقابي خاص بهم وفشل النقابات الحالية في الدفاع عن حقوق العمال
    فهل يعقل ان تعلن الوزارة الوصية عن شبكة اجور خاصة بالصحفيين بينما يتم تهميش باقي الاسلاك الاخرى هل يعقل ان ترفع اجور الصحفيين بينما يحقر ويهمش المذيعون والمخرجون والمهندسون
    اننا في اللجنة الوطنية لتحضير تاسيس التنسيقية الوطنية للاسلاك المشتركة لعمال القطاع العمومي نعلن مايلي.
    نرفض التمييز بين عمال المؤسسات الاعلامية العمومية من خلال اعطاء الصحفيين مكانةخاصة بينما يهمش الاخرون.
    ندعومعالي سيادة وزير الاتصال ومديري الاذاعة والتلفزة الكشف عن شبكة الاجور عبر مذكرات داخلية ونحدر من حدوث أي تمييز بين العمال
    ندعو كافة المذيعين والمخرجين والتقنيين الى التجند من اجل التحضير لاعلان تاسيس الانسيقية وفروعها عبر المؤسسات.
    ندعو كافة عمال الاسلاك المشتركة الى الاستعداد للمشاركة في أي حركة احتجاجية بالاذاعات الجهوية والقنوات الوطنية الاذاعيى والتلفزية.
    تدعو اللجنة كافة عمال الاسلاك المشتركة الى الانسحاب جماعيا من الفروع النقابية التابعة للاتحاد العام للعمال الجزائريين حالة ثبوت حدوث تمييز بين العمال.نحدر من ان أي تهميش او اقصاء سينجر عنه هجرة جماعية باتجاه الفضائيات الجديدة والفضائيات الناشئة بدول الجوار
    يعلن عن تاسيس النقابة فور انتهاء التحضيرات والمشاورات على مستوى المؤسسات الاعلامية مطلع السنة القادمة جانفي 2012
    انتخاب ممثلين عن العمال عبر كافة المحطات الاذاعية الجهوية والقنوات الوطنية الاذاعية والتلفزيونية تحت اشراف اعضاء مكتب التنشسيقية
    اخيرا تدعو اللجنة الوطنية التحضيرية كافة النقابيين الحاليين والسابقين والعمال الغيورين اجراء اتصالات فيما بينهم من اجل انجاح هذه المبادرة

    • 0
  • تعليق 3133

    كما قال الاصمعي

    لا اقول الا كما قال الاصمعي اما انت فكانك بعرة مدالة في استي كبش وذاك الكبش يمشي

    • 0
  • تعليق 3408

    مراسل من الجنوب

    اعتقد ان هذا الامر لن يتحقق في كل الاحوال لان البقارة واصحاب الكروش من المسؤولين والناشرين خاصة بالمؤسسات الخاصة ليس بقدرتهم ولايروق لهم منح الحقوق لاصحابها ومستحقيها من العاملين معهم ومن كل الاصناف وسيما منهم المراسل الصحفي الذي يبقى الحلقة المهمشة في كل هذا رغم انه كل شيء.. والفاهم يفهم ..فاتقوا الله يااشباه الصحفيين والناشرين واصحاب الجرائد الصفراء ..يالبلاعطية وارفعوا المستوى من فضلكم…

    • 0
  • تعليق 4072

    salu

    المشكل ان الشبكة لم تطبق بعد مرور اكثر من عام من تشكيل اللجنة فهي الى عاية كتابة هذه السطور حبر على ورق الاقوال كثيرة والملموس مفقود لعله في العام القادم لكن يبدو ان زملاءنا الصحفيين ناموا لست ادري لماذا

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.