زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“وادي ريغ” ينتفض ضد “الحقرة” في الجنوب!

“وادي ريغ” ينتفض ضد “الحقرة” في الجنوب! ح.م

الجنوب الذي هُمّش طويلا..!

لليوم الثالث على التوالي تعيش عدة نقاط بمنطقة وداي ريغ بولاية الوادي احجاجات عارمة من السكان، الذين يطالبون بإنجاز مشروع ازواجية الطريق الوطني رقم 3، وهو الطريق الذي يصفه البعض بطريق الموت لكثرة حوادث المرور التي تقع به..

وقد تزايد عدد الحوادث المميتة بهذا الطريق الوطني بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة، آخرها الحادث الذي وقع بمنطقة توقرت وخلف 5 قتلى..

ويُعتبر هذا الطريق أهم شريان اقتصادي في البلاد، كونه يؤدي إلى آبار النفط وحقول الغاز التي يقوم عليها الاقتصالد الوطني للجزائر..

zoom

وعلى الرغم من ذلك فإن أغلب أجزاء الطريق تعتبر مسالك وعرة كونها طريق غير مزدوجة، مما يؤدي بوقوع حوادث مميتة به باستمرار، خصوصا من طرف شاحنات الوزن الثقيل المتوجهة من وإلى حاسي مسعود وبقية مناطق الجنوب عبر هذا الطريق الحيوي..

وتشير العديد من المصادر التي تحدث إليها موقع “زاد دي زاد“، أن الشرارة التي أشعلت فتيل الاحتجاجات، تمثلت في وفاة 19 مواطن من مقاطعة المغير خلال شهر جانفي لوحده عبر هذا الطريق، من بينهم 3 من أفراد الشرطة -في سيارة شخصية- وليست مهمة رسمية بين جامعة و المغير، وفي مساء نفس اليوم تم تسجيل 5 وفيات بين تقرت والحاسي..

وأمام هذا التهميش المستمر للمنطقة، نفد صبر سكان وادي ريغ وانتفظوا ضد هذه “الحقرة” والتجاهل الرسمي لمطلب ازدواجية الطريق الوطني رقم 3، إذ يقومون منذ ثلاثة أيام كاملة ولغاية كتابة هذه الأسطر بقطع الطريق أمام شاحنات الوزن الثقيل بصفة خاصة، والتي تعتبر المتسبب الأكبر في حوادث المرور بهذا الطريق، خصوصا على مستوى منطقة وادي ريغ انطلاق من بسكرة وصولا إلى الولاية المنتدبة توقرت، مرورا بعدة مناطق مشهورة على غرار “سطيل” و”أم الطيور” و”المغير” وجامعة” و”سيدي عمران” و”توقرت”.. وغيرها من بعض القرى والتجمعات السكانية المنتشرة على طول هذا الطريق الاستراتيجي والحيوي..

zoom

وقد اشتغل خط وادي ريغ بحتجاجات عارمة من السكان الذين رفعوا مطلب رئيسا هو “ازدواجية الطريق الوطني رقم 3″، وحملوا عدة شعارات تندد بالتهميش الذي تتعرض له المنطقة عموما خصوصا في الجانب التنموي، مقارنة بباقي مناطق الوطن على غرار الشمال..

من جانب آخر انتقد العديد من السكان والنشطاء بالمنطقة، التجاهل الكبير من طرف وسائل الإعلام الجزائرية لاحتجاجات سكان وادي ريغ، وتناولهم لها في أحسن الأحوال في أخبار مقتضبة تعبر عن واقع الحصار السياسي والتنموي والاعلامي الذي عانت منه المنطقة والجنوب عموما منذ الاستقلال إلى اليوم..

zoom

وقد حاولت عناصر مكافحة الشغب وعناصر من القوات الخاصة تفريق هذه الاحتجاجات في عدة مناطق خصوصووا في المغير وسيدي عمران وأيضا سطيل، الأمر الذي زاد من غضب السكان وإصرارهم على الصمود في معركة تحقيق هذا المطلب، وهو ما أدى بعناصر الأمن إلى الانسحاب في بعض مناطق التوتر والاحتكاك..

الأزمة المالية اضطرت الحكومة إلى تحويل المخصصات المالية لانجاز مشاريع أخرى، وتقرر تجميد هذا الجزء بين بسكرة وتقرت!!!

ويمتد الطريق الوطني رقم 3 من سكيكدة إلى جانت مرورا بقسنطينة عين امليلة باتنة بسكرة المغير تقرت الحاسي وإليزي وصولا إلى جانت.

وقد برمجت دراسته التقنية سنة 2008 وانتهت سنة 2010 وبرمجت الطريق للانجاز منذ سنة 2012، حيث أنجزت منه كطريق مزدوج من سكيكدة إلى غاية بسكرة، كما أنجز الجزء الرابط بين تقرت وحاسي مسعود على مسافة 160 كلمتر، وبقيت المسافة من بسكرة إلى تقرت في أرض مستوية ودون تضاريس وعرة على مسافة 220 كم، حيث لم ينجز الطريق رغم أن الدراسة التقنية أجريت وجاهزة.

كما أن الأزمة المالية اضطرت الحكومة إلى تحويل المخصصات المالية لانجاز مشاريع أخرى، وتقرر تجميد هذا الجزء بين بسكرة وتقرت…

وتتحدث آخر الإحصائيات الرسمية أن الطريق الوطني رقم 3 يمر عبره يوميا 8000 مركبة، 55.03 بالمائة منها مركبات الوزن الثقيل..

zoom

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.