زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون..!

فيسبوك القراءة من المصدر
هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون..! ح.م

الباحث "فيليب قوترات" في الصورة

نشر الأستاذ الباحث الفرنسي ديدي راوول (Didier Raoult) نتائج بحثه حول فيروس كورونا المستجد (COV 19) في 20 مارس 2020، والتي كانت مع مساعده بمركز البحث فيليب قوترات (Philippe Gautret)..

مقال نتائج هذه الدراسة تجدونه في هذا الرابط: أنقر هنا..

نحن في الجزائر غيرنا مؤشرات البحث العلمي وأدرجنا مؤشرات جزائرية غير موجودة في كل دول العالم، حتى نقوم بترقية مئات الأساتذة إلى درجة بروفيسور بمعايير جزائرية مصاغة بمقاربة إجتماعية (سوسيال)..!

ما هالني بعد الإطلاع على الحساب العلمي لمساعده فيليب قوترات، أنه يعمل على 318 مشروع بحث، والنتيجة المتوصل إليها في ما يخص فيروس كورونا المستجد هي نتيجة بحث من 318 مشروع بحث قيد الإنجاز.
وهذا الرقم هو للمساعد فما بالك بالأستاذ المشرف على المركز..

أدركت أن الأمم تحيا بالعلم والعلماء، ونحن لا نزال ننتظر في المعجزات والخرافات..

نحن في الجزائر غيرنا مؤشرات البحث العلمي وأدرجنا مؤشرات جزائرية غير موجودة في كل دول العالم، حتى نقوم بترقية مئات الأساتذة إلى درجة بروفيسور بمعايير جزائرية مصاغة بمقاربة إجتماعية (سوسيال).
ولكن نسينا أن الشهادات العلمية هي مراتب لمواجهة أزمات عالمية عابرة للقارات.

فاليوم حصحص الحق، فهل يتساوى الباحث الذي يعمل على 318 مشروع بحث عالمي، والباحث الذي ليس منخرطا في أي مشروع بحث.

نتائج بحث العالم الفرنسي ديدي راوول لم تأت من العدم كما يظن الناس.. إنها نتاج بحث دائم ومستمر. وهل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون..!

نشر الأستاذ الباحث الفرنسي ديدي راوول ( Didier Raoult ) نتائج بحثه حول فيروس كورونا المستجد (COV 19 ) في 20 مارس 2020…

Publiée par Khaled Rouaski sur Mardi 24 mars 2020

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 7132

    عبد الرحمن

    تشكر يا سيادة الكاتب على ما تفضلت به . ولكن يجب أن نعيد النظر في كل ما هو حاصل في هذا العالم . فالفيروس كورونا أنتجه علماء من طراز الذين تتحدث عنهم . فهذا الخراب العام للبشرية قاطبة من ورائه من يطلق عليهم علماء و عباقرة وكفاءات، فهم الذين زرعوا هذا الوباء للقضاء على البشرية . فهو سلاح بيولوجي من فصيلة سلاح الدمار الشامل . فالعالم اليوم في حاجة ماسة إلى رجال ونساء من أدغال إفريقيا و آسيا ومن غابة الأمزون لتسييره و الإشراف عليه، وإلا مصيرنا الزوال و الفناء . فهذا الجحيم الرهيب الذي تحياه البشرية حاليا من ورائه المقنعون بقناع العلم ، والعلم براء منهم براءة مطلقة . فقد اخترعوا لنا أسلحة رهيبة و فتاكة لا تذر و لا تبقي شيئا على وجه البسيطة ، وهم كلهم نشوة وسرور وفرح و بهجة . والسلام على كل ذي عقل و لب و ضمير حيّ.

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.