زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

هذه هي طائرة اليوشين الروسية المحطّمة

الخبر القراءة من المصدر
هذه هي طائرة اليوشين الروسية المحطّمة الأرشيف

الطائرة العسكرية التي تحطمت اليوم ببوفاريك من نوع "اليوشين إي أل - 76" واسعة الاستعمال من قبل سلاح الجو الجزائري، وتستعمل أساسا في نقل القوات والشحن.

فهي طائرة أغراض متعددة، وشاحنة جوية إستراتيجية، ذات أربعة محركات، صممها مكتب اليوشين للتصميم، أنتجت في روسيا، تستخدم بشكل أساسي من قبل القوات الجوية الروسية ،كان أول طيران لها في 25 مارس 1971. دخلت الخدمة في 1974، ومازالت في الخدمة حتى الآن. صنع منها 960 طائرة.

وإليوشين إي أل-76، كان من المخطط لها في بداية الأمر أن تكون طائرة شحن تجارية في عام 1967، لتكون بديلا لطائرة أنتونوف أن-12، وإي أل-76 تم تصميمها لتوصيل الآليات الثقيلة إلى المناطق النائية في الاتحاد السوفياتي.

كما أن الإصدارات العسكرية إي أل-76 استخدمت على نطاق واسع في أوروبا وآسيا وإفريقيا، بما في ذلك استخدامها كطائرة ناقلة للتزود بالوقود جوا أو كمركز قيادة جوية.

اليوشين هي شركة روسية تقوم بتصميم وتصنيع الطائرات تم تأسيسها من قبل سيرغي اليوشين بدأت الشركة بالعمل في 13 يناير عام 1933 وتم تأسيس شركة إيفيايشون إنداستري إليوشين عام 1992 لتعمل كشركة تسويق وخدمة العملاء.

صنعت الشركة العديد من الطائرات لمختلف الاستخدامات، وقامت الحكومة الروسية بعمل خطة لدمج هذه الشركة مع

شركة ميكويان وسوخوي وتوبوليف وياكوفليف وإيركوت ليصبحوا شركة واحدة باسم يونايتد أيركرافت كوربوريشون.

#فيديوجرافيك | تعرف على طائرة "#اليوشين" الروسية.. التي وقّعت كارثة بوفاريك

#فيديوجرافيك | تعرف على طائرة "#اليوشين" الروسية.. التي وقّعت كارثة بوفاريك

Publiée par Echorouk online sur mercredi 11 avril 2018

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.