زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

منطق “الحشود” ولغة “الأفراد”

فيسبوك القراءة من المصدر
منطق “الحشود” ولغة “الأفراد” ح.م

للحشود منطق يختلف اختلافا تامّا عن منطق الأفراد..

للأسف الشديد هم يدرسونها جيّدا ويستنجدون بخبراء سيكولوجية الحشود في الوقت المناسب!

أما نحن فنترك أنفسنا تتقاذفنا الأحداث حتى يمسكوا بزمامنا…فإن فعلوا، فعلى الحراك السلام!

أولى النصائح هي الصبر (الصامط يغلب لقبيح)… ولعلمكم ليس هناك (أصمط) من النظام الجزائري، فللنجاح عليه يجب أن تتجاوزه في نقاط قوته.

ثانيا: ترك الحراك على سكّته وعدم الدخول في خلافات جانبية، كالتي نراها الآن (عصيان مدني من عدمه)!

ثالثا: تحصين الحراك من الشائعات فهي مدمّرة لأي حراك، خاصة تلك الإشاعات التي تتلاعب بآمال الشعب، ترفع سقف إنجازاته يوما وتنزل بها أياما!

هل تعلمون ما هي أكبر نقطة نتفوّق بها على النظام الآن، باستثناء عدد الحشود؟

عامل الوقت.. نملكه ولا يملكونه، وعدد الخيارات.. نملكها ولا يملكونها…

فلا تقعوا في فخاخهم فيسلبوا منا هذا الكنز، باستعجالنا قطف الثمار!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.