زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ملف “الصحراء الغربية”.. انسجام بين الجزائر وجنوب إفريقيا

بوابة الشروق القراءة من المصدر
ملف “الصحراء الغربية”.. انسجام بين الجزائر وجنوب إفريقيا ح.م

وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم ونظيرته الجنوب إفريقية ناليدي باندور

اتفقت الجزائر وجنوب إفريقيا خلال زيارة وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم إلى بريتوريا على التمسك بدعم قرارات مجلس الأمن الدولي حول ملف الصحراء الغربية.

جاء ذلك في البيان الختامي للمحادثات المشتركة بين بوقدوم ونظيرته الجنوب إفريقية ناليدي باندور.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، فإن الجانبين، اتفقا على تعزيز التعاون في المجالين التجاري والإقصتادي، بما يتناسب مع مستوى العلاقات السياسية.

وبشأن الملف الصحراوي، أعرب الجانبان عن قلقهما إزاء انهيار اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو.

كما دعا الطرفان، الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي، إلى مضاعفة الجهود لإرساء مسار سياسي جدي، يفضي إلى استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وكان الوزير بوقدوم قد شرع، الاثنين، في زيارة عمل تدوم يومين إلى جنوب افريقيا، التي تعد احد أهم حلفاء الجزائر في القارة السمراء.

وحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية، سيجري خلال هذه الزيارة، “لقاءات مع نظيرته الجنوب افريقية، ناليدي باندور”.

وأضاف “ويُستقبل من قبل السلطات العليا لهذا البلد الصديق، بهدف إجراء تقييم معمق للتعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية“.

وستشكل هذه الزيارة أيضا فرصة “لتبادل الآراء والتحليلات في إطار تقاليد التشاور القائمة بين البلدين حول مختلف المسائل المتعلقة بالسلم والأمن في افريقيا والعالم وفق نفس المصدر.

وتعد جنوب إفريقيا أهم حليف للجزائر في القارة السمراء، خاصة في ملف دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وكانت بريتوريا خلال رئاستها الدورية لمجلس الأمن، الشهر الماضي، وراء إحباط محاولات من المغرب وفرنسا، لإسقاط قضية الصحراء الغربية من جدول أعماله.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.