زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

ملحن رائعة “مدرستي حان الرحيل”.. إلى اللقاء!

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
ملحن رائعة “مدرستي حان الرحيل”.. إلى اللقاء! ح.م

انتقل صبيحة يوم الخميس إلى رحمة الله، المجاهد ووزير الاتصال الأسبق، لمين بشيشي عن عمر ناهز 93 سنة، حسبما ما علم لدى وزارة المجاهدين.

ولد الراحل عام 1927 في سدراتة (سوق أهراس)، تتلمذ على يد بعض من أعضاء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، و بدأ مسيرته الإعلامية خلال السنوات الأولى للثورة التحريرية، فسافر عام 1956 إلى تونس لإصدار الطبعة الثالثة من جريدة “المقاومة الجزائرية” التي كانت تصدر في باريس، و تطوان (المغرب) و مدينة تونس، انتقل بعدها للعمل في جريدة المجاهد، ثم إذاعة صوت الجزائر حيث اشتغل جنبا إلى جنب مع عيسى مسعودي إلى غاية عام 1960.

وبعد إسترجاع السيادة الوطنية في 1962 تم تعيين الراحل مديرا عاما للإذاعة والتلفزيون وكان أحد الأعضاء المؤسسين للأكاديمية العربية للموسيقى عام 1971، كما تخصص الفقيد في كتابة أغانٍ عديدة للأطفال وألف موسيقى برنامج الحديقة الساحرة، ولحن رائعة “مدرستي حان الرحيل وآن ان نفترقا” التي كتبها الراحل محمد الأخضر السائحي، الذي كان يقدم في التلفزيون الجزائري، كما لحن شارة البداية والنهاية في مسلسل الحريق الذي تم إنتاجه عام 1974.

كما تولى إدارة المعهد الوطني للموسيقى وبين عامي 1991 و1995 الإذاعة الوطنية، ليعين بعدها وزيرا للاتصال في حكومة الرئيس الأسبق اليامين زروال.

شاهد | "مدرستي حان الرحيل".. من روائع ألحان الراحل لمين بشيشي وكلمات الراحل محمد الأخضر السائحي

#شاهد | "مدرستي حان الرحيل".. من روائع ألحان الراحل #لمين_بشيشي وكلمات الراحل #محمد_الأخضر_السائحي

Publiée par ‎زاد دي زاد‎ sur Jeudi 23 juillet 2020

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.