زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

مرض الكاميرات..!

فيسبوك القراءة من المصدر
مرض الكاميرات..! ح.م

فانتازيا.. لا أكثر!

يجب أن تتوقف هذه الفانتازيا أمام الكميرات..!. ولاة يشتمون المسؤولين المحليين وآخرون يهينون المواطنين ووال تعيس يصور نفسه وهو يمن على معاق بمقعد متحرك.. بئس ما يفعلون!

يجب وضع حد لهذه الأمراض النفسية التي تسكن الولاة، وكأني بهم أصبحوا مرضى الكاميرات، بل ربما يتعين منعهم من تصوير خرجاتهم حتى لا تخرج سلوكياتهم عن الواقع وعن الطبيعة وتنحرف إلى التمثيل والاستعراض..!

أنت موظف إداري عند هذا الشعب ولست سلطانا يقف على بلاطك أناس ولدتهم أمهاتهم أحرارا فتدوس على كبريائهم سواء كانوا مواطنين أو مسؤولين محليين!؟..

ما أشجع تلك السيدة التي ردت على والي مستغانم دون خوف.. وين نرووووح!؟.. شجاعة غابت عن ذلك الشاب الذي تولى راجعا عندنا نهره نفس الوالي “الحقار” بقوله: أمشي..! كان ينبغي على مرتدي البدلة التي تهيأ للوالي أنها عسكرية أن يرد عليه ويفحمه بلباقة لا أن يتولى لتغلبه دموعه في خلوته!

يجب وضع حد لهذه الأمراض النفسية التي تسكن الولاة، وكأني بهم أصبحوا مرضى الكاميرات، بل ربما يتعين منعهم من تصوير خرجاتهم حتى لا تخرج سلوكياتهم عن الواقع وعن الطبيعة وتنحرف إلى التمثيل والاستعراض..

ليس لائقا أن تهين مواطنا ولا حتى أن تضعف أمامه وتعطيه ما ليس له من حق..! وليست رجولة أن تلجأ إليك عجوز ثم تصد عنها بظهرك وتقول لها “دبري راسك”.. بل يجب أن تبحث أنت أين تدس رأسك مستقبلا يا والي مستغانم..!

مرض الكميرات ..!يجب أن تتوقف هذه الفانتازيا أمام الكميرات! .. ولاة يشتمون المسؤولين المحليين وآخرون يهينون المواطنين ووال تعيس يصور نفسه وهو يمن على معاق بمقعد متحرك .. بئس ما يفعلون ! أنت موظف إداري عند هذا الشعب ولست سلطانا يقف على بلاطك أناس ولدتهم أمهاتهم أحرارا فتدوس على كبريائهم سواء كانوا مواطنين أو مسؤولين محليين !؟ .. ما أشجع تلك السيدة التي ردت على والي مستغانم دون خوف .. وين نرووووح !؟ .. شجاعة غابت عن ذلك الشاب الذي تولى راجعا عندنا نهره نفس الوالي "الحقار" بقوله ..امشي !.. كان ينبغي على مرتدي البدلة التي تهيأ للوالي أنها عسكرية أن يرد عليه ويفحمه بلباقة لا أن يتولى لتغلبه دموعه في خلوته ! يجب وضع حد لهذه الأمراض النفسية التي تسكن الولاة، وكأني بهم أصبحوا مرضى الكميرات، بل ربما يتعين منعهم من تصوير خرجاتهم حتى لا تخرج سلوكياتهم عن الواقع وعن الطبيعة وتنحرف الى التمثيل والاستعراض .. ليس لائقا أن تهين مواطنا ولا حتى أن تضعف أمامه وتعطيه ما ليس له من حق ! .. وليست رجولة أن تلجأ إليك عجوز ثم تصد عنها بظهرك وتقول لها "دبري راسك" .. بل يجب أن تبحث أنت أين تدس رأسك مستقبلا يا والي مستغانم !.

Publiée par ‎محمد يعقوبي‎ sur Dimanche 8 mars 2020

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.