زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“لويزة.. Taisez-vous”!

“لويزة.. Taisez-vous”! ح.م

لويزة حنون.. من يفهمها؟!

عناوين فرعية

  • عجيب أمر هذه السياسية في الزمن الأغبر..!!!

منذ أن أعتمد حزبها من طرف السلطة التي لا تعترف بها أصلا، وهي تطالب بمجلس وطني تأسيسي، وترى بأنه هو الحل الأنسب لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

لويزة حنون تطالب بمجلس دستوري وتعتبر أن الجزائر تمر بفترة فراغ دستوري رهيب منذ الاستقلال، وأن كل مؤسسات الدولة معطلة، بما فيها البرلمان الذي هي عضو دائم فيه، تترشح مع أصدقائها الدائمين والذين لا يعارضون قراراتها مهما كان نوعها، وتمنح لها “كوطة” بقدر ما تقدمه من خدمات جليلة لهذه السلطة التي تتفاوض معها تحت الطاولة، وتحضر أمام قبة البرلمان لإثبات عضويتها ولا تعود إليه إلا بعد خمس سنوات أخرى.
لويزة حنون تطالب بمجلس تأسيسي، لكنها ترافع لصالح تجديد العهدات للرئيس وتترشح معه للانتخابات الرئاسية وتقبل بدور الأرنب وتبارك النتائج وتطالب الرئيس بمزيد من المجهودات للنهوض بالبلاد.
لويزة حنون تطالب بمجلس تأسيسي، لكنها بالمقابل تنظر لمرض الرئيس الذي طال أمده، على أنه ظرف عارض ولا يعيق عمله ولا يضعف من هيبة الدولة – لا داخليا ولا خارجيا – رغم أنه بالأمس القريب فقط، تجرأ علينا جيراننا وأصبحوا يهددوننا بالحرب في غياب حامي البلاد، ورغم هذا الهوان فهي لا تطالب المجلس الدستوري بتفعيل صلاحياته التي منحه إياه الدستور ليعلن حالة شغور منصب رئاسة الجمهورية طبقا للمادة 102 منه.
طبعا، الأمينة العامة الأبدية لحزب العمال وجدت ضالتها من خلال هذا الوضع الموبوء، هي فقط تحاول “التخلاط” من أجل إثبات وجودها السياسي، لأنها ببساطة، تعلم أحسن من أي كان أن استمرار التعفن في البلاد يخدمها ويخدم حزبها الذي جعلت منه سجلا تجاريا بامتياز.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.