زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

لأول مرة.. الحكومة تعترف بحملة “خليها تصدي”..!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
لأول مرة.. الحكومة تعترف بحملة “خليها تصدي”..! ح.م

الحكومة ترضخ لـ "خليها تصدي"..!

قال مدير الجودة والاستهلاك بوزارة التجارة، سامي قلي، الأحد، إن حملات مقاطعة بعض المنتجات على غرار حملة “خليها تصدي” التي تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر شكلا من أشكال التعبئة لدى المستهلكين.

وأوضح سامي قلي لدى استضافته ضمن برنامج “ضيف التحرير” بالقناة الإذاعية الثالثة، أنه يتوجب على المتعامل الاقتصادي الأخذ بعين الاعتبار كل هذه التحركات لتحسين منتوجه وفرض نفسه في الأسواق والتقرب أكثر من المستهلك.

وأضاف بأن هذه الحملات تجبر المنتجين المحليين أكثر لتحسين نوعية منتوجاتهم التي يعرضونها على المستهلكين الجزائريين، مبديا تحفظا عن الخوض أكثر في الموضوع.

وبخصوص حماية المستهلك، ذكّر سامي قلي بإقرار القانون المتعلق بحماية المستهلك وقمع الغش الذي يمنح الحماية القانونية للمستهلكين، مستشهدا بمنح المستهلك في إطار أي عملية بيع “أجلا” للتراجع دون دفعه لمصاريف إضافية، سيما في عمليات البيع عن بعد، وستشمل جميع المنتوجات، بينما يحدد أجل التراجع المنتوجات المعنية في إطار التنظيم الذي يجب الا يتأخر صدوره يؤكد مدير الجودة والاستهلاك بوزارة التجارة .

وأثار إشكالية عدم قراءة المستهلك بتأني لكل العقود التجارية التي ترافق عملية بيع أي منتوج أو في إطار الخدمات وهو ما يوقعه في مشاكل أثناء اللجوء إلى خدمات البيع، مشيرا إلى أن وزارة التجارة وضعت تحت تصرف المواطنين دليلا للمستهلك الجزائري.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.