زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

في ذكرى استشهاد الرئيس محمد بوضياف

في ذكرى استشهاد الرئيس محمد بوضياف ح.م

آخر لحظة في حياة بوضياف!

تمر الأيام و يمر معها فقدان الشهداء الذين صنعوا التاريخ المجيد لدولهم و ضحوا من أجل أن تعيش الجزائر حرة مستقلة، وقافلة الشهداء كبيرة وعريضة لرجال عظماء هم من وضعوا سياسات البلاد .

اليوم نتذكر أحد الزعماء الذين لم يبخلوا في خدمة الجزائر في شبابه والذي يعد من مفجري الثورة التحريرية، ألا وهو الشهيد محمد بوضياف الذي لم يبخل على بلاده بما منحه الله من قوة وعزيمة .
عاش حياة المنفى و لما عاشت الجزائر المحنة والمأساة أيام العشرية السوداء لبى نداء الوطن ورجع وهو يحمل الآمال في إعادة الأمن والاستقرار للبلاد..
ولم تمر بضع سنوات وهو يلقي كلمة بمدينة عنابة بالمركز الثقافي حتى امتدت أيادي الغدر إليه فقتلت طموح شعبا بأكمله.
ولأن الشعب الجزائري لا يبخل على من خدمه، لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نترحم على روحه الطاهرة سائلين الله أن نتغمد روح فقيد الأمة برحمته الواسعة و أن يسير شباب الجزائر على منهجه.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.