زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

فيلم Jazbaa

فيلم Jazbaa ح.م

فيلم Jazbaa المنتج سنة 2015 للمخرج Sanjay Gupta، هو الفيلم الذي عادت به أيشواريا راي إلى التمثيل بعد عطلة أمومة دامت أربع سنوات، حيث بعد ولادة ابنتها Aaradhya سنة 2011 توقفت عن التمثيل مثل أغلب الممثلات الهنديات اللواتي تطول عطل أمومتهن لسنوات وسنوات.

أتذكر أيضا أن كاجــول أيضا كانت عطلة أمومتها حوالي أربع سنوات لرعاية ولديها من زوجها الممثل أجاي ديفغان.

آخر فيلم مثلته أيشواريا قبل ازدياد ابنتها كان الفيلم الناجح جدا Guzaarish سنة 2010 للمخرج المتميز Sanjay Leela Bhansali، ودون قصد مني أجد أن أغلب الأفلام التي تعجبني وأود الكتابة عنها هي لهذا المخرج المبدع.

بالنسبة لفيلم Jazbaa، لم يكن بنفس نجاح وتفوق Guzaarish، لكنه كان عودة موفقة بعد غياب 4 سنوات لممثلة كانت في العشرية الأولى للألفية الثالثة هي المصنفة رقم واحد في كل شيء تقريبا.

عادت أيشواريا بوزن زائد وبعمر الـ 42 لوسط فني سينمائي تسيطر عليه نجومية بريانكا شوبرا وديبيكا بادكون وسونام كابور وغيرهن، وكان اختيارها لفيلم العودة موفقا نوعا ما، لتمثل بعده في 3 ثلاث أفلام أخرى، اثنان سنة 2016 وواحد سنة 2018، ولعل أهمها Ae Dil Hai Mushkil سنة 2016 للمخرج والمنتج المثير للجدل كاران جوهر.

zoom

يذكرني فيلم Jazbaa ببعض الأفلام العربية التي كان يقال بأنها تصنع خصيصا لنجمات معينات، على مقاسهن كما كانت تتداوله الصحافة الفنية. وكأن هذا الفيلم صنع لأجل عيون أيشواريا، حيث كانت البطولة المطلقة لها، بمساعدة عرفان خان طبعا.

قصة فيلم Jazbaa عادية ومستهلكة لدى أغلب سينمات العالم، لكن طريقة الإنجاز جميلة خاصة بمشاركة نجم بحجم الراحل عرفان خان والممثلة الهندية القديرة شعبانة عـزمي.

بداية الفيلم تبدأ مع مشهد ممارسة أيشواريا لرياضة الركض في الشارع، وكأنها فعلا تريد إنقاص وزنها بعد الحمل والأمومة، وكأنها تريد أن تثبت للجمهور بأن تاج الجمال والأناقة لا يزال بحوزتها.

يذكرني فيلم Jazbaa ببعض الأفلام العربية التي كان يقال بأنها تصنع خصيصا لنجمات معينات، على مقاسهن كما كانت تتداوله الصحافة الفنية.

وكأن هذا الفيلم صنع لأجل عيون أيشواريا، حيث كانت البطولة المطلقة لها، بمساعدة عرفان خان طبعا.

ومع ذلك هو ليس فيلما مملا، بل أجده جميلا وفيه من التشويق ما يجعلك تحب متابعته.

تلعب فيه أيشواريا دور محامية ناجحة يتم اختطاف ابنتها لأجل الترافع لصالح قاتل وإثبات براءته، بينما يلعب عرفان خان دور طليقها (كان زوجها الثاني) وهو في نفس الوقت ضابط شرطة فاسد، يتعاطف فيما بعد مع طليقته ليساعدها على استرجاع ابنتها.

الفيلم يحتوي على 4 أغاني، لا يؤديها أبطال الفيلم، لكنها مدمجة مع السياق الدرامي للفيلم، وأظن هذه الطريقة المتبعة حاليا في الأفلام الهندية لدى المخرجين الأذكياء لما لا يكون الفيلم رومانسيا حالما.

zoom

المخرج الهندي الذكي حاليا يجد طريقة منطقية ومقنعة للجمهور لإدخال الأغاني للفيلم دون التأثير على القصة الجدية للفيلم أو على طبيعة الفيلم إذا كان بوليسيا أو فيلم رعب أو غيره.

قد يكون الفيلم ملحميا تاريخيا ولكن ومع ذلك يجد المخرج الذكي بابا معينا ليدخل أغنيته بكل سلاسة وسط أحداث الفيلم دون أن ينزعج المشاهد غير الشغوف بسينما بوليود.

فيلم Jazbaa يمكن اعتباره فيلما عن المرأة، فالبطلة محامية مطلقة تختطف ابنتها، والضحية المقتولة في الفيلم هي فتاة تعيش لوحدها بعيدا عن والدتها المطلقة بسبب نمط معيشة زوجها، ومع ذلك هي الملامة دائما على الانفصال.

ربما هو فيلم قد يعجب الفيمينيست، وهو ليس الوحيد الذي ينتصر للمرأة في مضمونه، ربما فيلم Lajaa المنتج سنة 2001 هو أكثر فيلم هندي معروف يحتفي بالمرأة ويطرح قضاياها في بوليود، ويدافع عنها ضد التقاليد البالية الظالمة للمرأة في الهند.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.