زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

عن مأساة برج باجي مختار..!

فيسبوك القراءة من المصدر
عن مأساة برج باجي مختار..! ح.م

مكان الكارثة

حتى هذه اللحظة لا أعثر على كلمات مناسبة تصف وحشية ما وقع للمعلمات في برج باجي مختار!!

لا أجد الكلمات ولا الألفاظ المناسبة للتعبير عن حجم القاع الذي سقطنا فيه أو عن مستوى الانحدار الذي وصلنا إليه!

مأساة لا يمكن طيّ الملف معها بهذه السرعة أو بمجرد فتح تحقيق ثم إغلاقه ولا بتنظيم مظاهرة للتنديد هنا أو هناك!!.. ولا حتى بسقوط وزير عن منصبه (فهو اصلا لا حس ولا خبر عنه منذ التعيين)!!

المطلوب هو المحاسبة الشديدة للفاعلين وللمتواطئين وللفاشلين في التسيير ولمن تأخر عن توفير الحماية وأيضا للمعلقين الذين باركوا الوحشية وبحثوا لها عن مبررات أو ذرائع..!

هذه مأساة تشبه إلى حد ما اغتيال معلمات بلعباس قبل سنوات، فما الفرق بين القتل والتصفية الجسدية وما بين الاغتيال المعنوي لمعلمات سيكون من المستحيل عليهن القفز بسهولة على هذه الآلام أو نسيانها… فما بالك بطفلة حضرت الواقعة بكل تفاصيلها… ولا حول ولا قوة إلا بالله!

المطلوب هو المحاسبة الشديدة للفاعلين وللمتواطئين وللفاشلين في التسيير ولمن تأخر عن توفير الحماية وأيضا للمعلقين الذين باركوا الوحشية وبحثوا لها عن مبررات أو ذرائع..!

المطلوب.. مساعدة الضحايا معنويا وبشكل سريع… وتوفير الحماية للمعلمين والمعلمات حتى لا تتكرر المأساة!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.