زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

عائض القرني: أنا على “دين” محمد بن سلمان!

هافينغتون بوست عربي القراءة من المصدر
عائض القرني: أنا على “دين” محمد بن سلمان! أرشيف

عائض القرني ومحمد بن سلمان في صورة سابقة

قدم الداعية السعودي عائض القرني اعتذاراً على الهواء، عما سمّاها أخطاء تيار الصحوة للمجتمع السعودي.

وقال عائض القرني، مساء الإثنين، خلال استضافته في قناة «روتانا خليجية» حينما حل ضيفاً على الإعلامي عبدالله المديفر، إنه يعتذر باسم الصحوة عن الأخطاء أو التشديدات التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام وضيقت على الناس.

وأشار القرني إلى أنه يدعم ويتبنى ما وصفه بالإسلام المعتدل المنفتح على العالم والذي نادى به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حسب تصريحاته، مشدداً على أنه داعية الاعتدال والوسطية الأول في السعودية.

وأشار إلى أن الوطن، في إشارة إلى السعودية، والقيادة مستهدفان، على حد قوله، مشيراً إلى أن هناك ثلاثة خطوط حمراء في السعودية لا يجب تخطيها، وهي: الإسلام الوسطي، والوطن والقيادة، وبيعة الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وحول مشروعاته في الفترة المقبلة، قال القرني إنه سيسخّر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في نشر الاعتدال.

وحول الأخطاء التي ارتكبتها الصحوة في فترة الثمانينيات في السعودية، أشار القرني إلى أن منها الاهتمام بالمظهر أكثر من المخبر، والوصاية على المجتمع وتقسيمه إلى ملتزمين وغير ملتزمين.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6962

    يحي نوري

    مهما قُلتم ونشرتم عن الداعية الكبير عائض القرني فإنه يبقى نجما من نجوم الدعاة و مصباحا من مصابيح الدجى و نورا من أنوار الهُدى،تصدر الدعوة منذ أكثر من 30سنة،كتب الشعر و ألف الكتب في الدين والوعي و الأدب،دخل على يديه الآلاف إلى دين الله وتبقى صولاته و جولاته الدعوية والخيرية إلى أصقاع العالم وساما على صدره…

    • -1

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.