زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

“طير أبابيل” بالشلف.. مديرية الغابات تؤكد ومواطنون يكذّبون

“طير أبابيل” بالشلف.. مديرية الغابات تؤكد ومواطنون يكذّبون ح.م

"الطير الأبابيل"

عثر أحد المواطنين بالشلف، أمس الأول الخميس، على طائر ينتمي لفصيلة السماميات أو ما يعرف بـ"طيور الأبابيل"، وفورا سلّمه لمحافظة الغابات، التي عاينته ووضعته تحت الحماية.

طائر الأبابيل يعيش في الأعالي والمرتفعات ونادرا ما يشاهد على سطح الأرض، لافتا في هذا السياق إلى أن “هذه الحادثة تعد الثانية من نوعها، حيث شوهد سابقا هذا النوع من الطيور ضواحي بلدية تنس (55 كلم شمال الشلف)”.

وصرح المكلف بالإعلام بمديرية الغابات، محمد بوغالية، لوكالة الأنباء الجزائرية قائلا إن مواطنا “سلّم محافظة الغابات طائرا من فصيلة السماميات، وهي فصيلة نادرة وجدير بالبحث والاهتمام”.

وقالت المتحد إن المعاينة، التي تمت من طرف الخبراء المختصين في حماية أصناف الطيور، أثبتت بأنه في حالة جيدة.

وثمن بوغالية “الوعي البيئي لدى هذا المواطن”، الذي اتصل مباشرة بمصالح الغابات فور عثوره على الطائر وسلمه إياها، وقال إن الجهود تتضافر للمحافظة على أصناف نادرة من الطيور للمساهمة بذلك في الحفاظ على التوازن الإيكولوجي.

وقال رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات، محمد عروس، أن هذا الطائر من جنس ذكر يبلغ طوله حوالي 16 سم ذو أجنحة طويلة مسرحة إلى الخلف على شكل هلالي ولديه مخالب، لونه بني مع مساحات رمادية وذيل متشعب وقصير، وهي خصائص طير الأبابيل الذي ينتمي لفصيلة السماميات.

لطائر من جنس ذكر يبلغ طوله حوالي 16 سم ذو أجنحة طويلة مسرحة إلى الخلف على شكل هلالي ولديه مخالب، لونه بني مع مساحات رمادية وذيل متشعب وقصير، وهي خصائص طير الأبابيل الذي ينتمي لفصيلة السماميات..

وأردف أن طائر الأبابيل يعيش في الأعالي والمرتفعات ونادرا ما يشاهد على سطح الأرض، لافتا في هذا السياق إلى أن “هذه الحادثة تعد الثانية من نوعها، حيث شوهد سابقا هذا النوع من الطيور ضواحي بلدية تنس (55 كلم شمال الشلف)”.

ومن المنتظر أن يتم التنسيق مع خبراء المركز الوطني للصيد بزرالدة بغية تحديد مصير الطائر إما بإطعامه وإطلاق سراحه في أحد المرتفعات أو تسليمه لهم لإخضاعه للمعاينة والاهتمام به أكثر.

لكن موضوع الطائر هذا لم يمر دون أن يخلّف سجالا كبيرا على شبكات التواصل الاجتماعي، حسبما أورده موقع الحرة، حيث “سخر” ناشطون من إطلاق تسمية “طير أبابير”، فغرّدت زينب “شكون قال أنو طيل أبابيل كاين مواصفاتو في القرآن الكريم”.

وفي السياق ذاته، غرد الدكتور البيطري جبلون شكيب خليفة “طائر السمامة (الاسم العلمي: Apus apus) (بالإنجليزية: Common Swift) هو طائر ينتمي إلى سمامة (فصيلة: Apodidae)، طائر متوسط الحجم، يتشابه ظاهرياً مع السنونو أبيض البطن أو الخطاف، لكنه أكبر قليلاً . مع ذلك، فلا علاقة بينه وبين تلك الأنواع من الجواثم، ماوش أبابيل تعكم!”

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.