زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

شنقريحة يبكي: جمعة مباركة.. عاد الشهداء.. والاستعمار بشع

شنقريحة يبكي: جمعة مباركة.. عاد الشهداء.. والاستعمار بشع ح.م

الفريق السعيد شنقريحة

ذرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، الدموع وهو يلقي كلمة ترحيب وتأبين في حضرة شهداء المقاومة الشعبية، القادة الذين عادت رؤوسهم من فرنسا اليوم.

وقال شنقريحة “إنها جمعة مباركة عاد فيها الشهداء إلى أرض الجزائر، إن جثامين الشهداء سرقها الاستعمار البغيض وعرضها في متحفه منذ أكثر من قرن ونصف قرن للتباهي دون حياء، إنه الوجه الحقيقي البشع للاستعمار.. لقد عاد هؤلاء الشهداء اليوم 3 جويلية يوم تثبيت الاستقلال الوطني”.

وأضاف “لقد تتحق الأمل بعد كثير من الألم وعاد الأبطال مبجلين ليلقوا رفاقهم في مربعات الشهداء بالأرض الطيبة”.

واسترسل شنقريحة “لقد قضى هؤلاء الأبطال أكثر من قرن ونصف قرن في غياهب الاستعمار وكانوا محل ابتزاز ومساومة من لوبيات بقايا الاستعمار دعاة العنصرية إلى أن تتحقق هذا اليوم المميز الذي نستكمل به مقومات سيادتنا”.

وحطت بعد ظهر اليوم الجمعة بأرضية مطار هواري بومدين الدولي الطائرة التابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي قادمة من فرنسا وعلى متنها رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي.

وكان في استقبال رفات شهداء المقاومة الشعبية رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ورئيس الوزراء عبد العزيز جراد ووزراء وقادة الجيش.

رفاة الشهداء

الفريق شنقريحة يبكي بالدموع ويصف فرنسا اللعينة بالاستعمار البغيض

Publiée par ‎اخبار باينان -bainen Dz‎ sur Vendredi 3 juillet 2020

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.