زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

سيدي الرئيس، شكراً على عرضك، آسف لن أقبل!

سيدي الرئيس، شكراً على عرضك، آسف لن أقبل! ح.م

من رسالة الرئيس المنتهية ولايته ولن يترشح كما جاء في رسالته: [وأنا أعرض على عقولكم وضمائركم القرارات التالية: من 1 إلى 7].

تعقيب:

هذا عرضك ولن تفرضه علي وأنا كمواطن أرفضه جملة وتفصيلاً، فتحتم العهدات (سنة 2008) دون اللجوء إلى استفتاء وطني واليوم تريد مني أن أثق فيكم! لن أزيدكم يوماً واحداً بعد 18 أفريل 2019..
20 سنة مضت ونحن نستمع إليكم، جاء اليوم لتستمعوا إلى صوت الأغلبية، صوت الشعب الجزائري.

بأي حق وشرعية غير دستورية ولا نصوص قانونية لتحكموننا بعد 18 أفريل، بأي حق؟ من خولكم شرعية ذلك!

لا ولن أقبل بذلك، أنت الرئيس المنتهية ولايته ولن تترشح، كما جاء في رسالتك، عرضت علي مشروعك السياسي، ولن تفرضه علي.

إرحل بيتك يسعك.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

2 تعليقات

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6893

    مواطنة من الدرجة العاشرة ولكن احب بلدي

    السلام عليكم
    ما من داع للتسرع والامور لا تؤخذ هكذا، فتحقيق المطالب تدريجيا وليس دفعة واحدة وإلا ساحدث فوضى عارمة لا نريد مرحلة انتقالية يسطو فيها الانتهازيون على حراك الشعب، من فضلكم بعض الصبر والحكمة ولنواصل الحراك السلمي كي لا نخسر البلد والارواح.
    شكرا

    • 0
  • تعليق 6898

    محمد بونيل

    شعار الشعب الجزائري في الداخل والخارج، “سلمية، سلمية، حضارية، مسيرات راقية ومتمدنة”

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.