زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رشيد نكاز.. ترشح “الميكانيكي” بدلا عن “السياسي”!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
رشيد نكاز.. ترشح “الميكانيكي” بدلا عن “السياسي”! ح.م

مفاجأة من العيار الثقيل بتوقيع المرشح الرئاسي المحتمل رشيد نكاز، الذي رشح إبن عمه الذي يحمل نفس إسمه بدلا عنه، وذلك لعلمه مسبقا أنه لن يتم قبول ملف ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل القادم، بسبب عدم استيفائه لبعض شروط الترشح أهمها شرط الإقامة في الجزائر لمدة عشر سنوات قبل الانتخابات..

ووسط حالة من الذهول والفوضى في المؤتمر الصحافي بمقر المجلس الدستوري، وعندما كان الصحافيون ينتظرون خروج نكاز الحقيقي، فاجأهم شخص آخر بالخروج مدعيا انه هو رشيد نكاز المترشح..

ووسط حالة من الهرج والمرج والفوضى حاول هذا المترشح المنتح لصفة نكاز المعروف في الإعلام، حاول تركيب بعض الكلمات والجمل ليظهر بها امام الرأي العام الوطني..

ووفق ما صرح به المعني الذي يعمل ميكانيكيا في بلدية عين مران بالشلف، فإن إسمه يتطابق مع إسم ابن عمه السياسي رشيد نكاز، هذا الأخير هو الذي قدمه من البداية ليكون المرشح الشبيه..

وحسب ما علم من عين المكان فإن السياسي نكاز تعمد جمع التوقيعات لابن عمه رشيد نكاز الميكانيكي، في كل مناطق الوطن التي حل بها، في مخطط سري تحايل به على الجزائريين وأيضا على الآلاف من أنصاره الذين التفوا حوله في العديد من ولايات الوطن..

وكان رشيد نكاز (الحقيقي) قد نشر عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه تعرض للاختطاف من طرف مجهولين مباشرة بعد خروجه من مقر المجلس الدستوري مساء اليوم..

في حين تداولت بعض الصفحات أنباء غير مؤكدة تشير إلى أن عائلة رشيد نكاز تبرأت من الشخص الذي ظهر في مقر المجلس مؤكدة أنه لا علاقة قرابة له مع رشيد نكاز الحقيقي، في انتظار أن يتبين الخيط الأبيض من الأسود في القضية..

Publiée par Journal el Bilad sur Dimanche 3 mars 2019

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.