زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رسميا.. المغرب يجلب “إسرائيل” إلى حدود الجزائر!

رسميا.. المغرب يجلب “إسرائيل” إلى حدود الجزائر! ح.م

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب -اليوم الخميس- موافقة المغرب وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما، واعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وقال ترامب -في تغريدة على تويتر- “إنجاز تاريخي آخر، فقد اتفق اثنان من أكبر أصدقائنا، إسرائيل والمغرب، على علاقات دبلوماسية كاملة”.

وأكد الرئيس الأميركي اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، قائلا إن “المغرب اعترف بالولايات المتحدة عام 1777، ومن المناسب أن نعترف بسيادته على الصحراء الغربية”.

من جهته، قال بلاغ للديوان الملكي المغربي إن الملك محمد السادس أجرى اتصالا هاتفيا مع ترامب الذي أعلمه بأنه أصدر مرسوما رئاسيا أميركيا، يقضي باعتراف واشنطن -ولأول مرة- بسيادة المغرب الكاملة على منطقة الصحراء المغربية.

أبلغ الملك محمد السادس الرئيس الأميركي بعزم المغرب على تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من المغرب وإليه، واستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال.

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة قررت فتح قنصلية في مدينة الداخلة تقوم بمهام اقتصادية، من أجل تشجيع الاستثمارات الأميركية.

وعبّر الملك المغربي للرئيس الأميركي عن الشكر على هذا الموقف التاريخي الذي يعزز الشراكة الإستراتيجية القوية بين البلدين.

وفي ملف الشرق الأوسط، أكد الملك المغربي للرئيس الأميركي أن المغرب يدعم حلا قائما على دولتين، وأن المفاوضات تبقى هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل للصراع.

وشدد الملك المغربي على ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص للقدس، واحترام حرية ممارسة الشعائر لأتباع الديانات السماوية الثلاث، وحماية الطابع الإسلامي لمدينة القدس الشريف والمسجد الأقصى.

وأبلغ الملك محمد السادس الرئيس الأميركي بعزم المغرب على تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من المغرب وإليه، واستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال.

وتطرق الملك المغربي والرئيس الأميركي للجهود المبذولة من أجل حل الأزمة الخليجية، مقدرا الدور الكبير الذي قامت به واشنطن في الخطوات المهمة التي تم تحقيقها، ومجددا دعمه للوساطة الكويتية.

المصدر: الجزيرة + وكالات

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.