زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رسالة منتحر: “سامحوني يا ولادي لم أجد عملا”!؟

بوابة الشروق القراءة من المصدر
رسالة منتحر: “سامحوني يا ولادي لم أجد عملا”!؟ الشروق

هل أصبح "الانتحار" أقصر طريق لمواجهة المشاكل؟!

أقدم رب عائلة في العقد الرابع من عمره، صبيحة الإثنين، على الانتحار بطريقة دراماتيكية، حيث ألقى بنفسه أمام القطار، فتحولت جثته إلى أشلاء متناثرة هنا وهناك، في مشهد مرعب أدمى قلوب كل من شهد المأساة، خاصة أصحاب السيارات، الذين كانوا ينتظرون عبور القطار للمرور فوق السكة الحديدية.

وحسب مصادر “الشروق”، فإنّ الضحية وهو أب لثلاثة أطفال، أقدم على رمي نفسه أمام القطار القادم من مغنية نحو تلمسان حوالي الساعة 9.30 صباحا.
وحسب ما كشف عنه شهود عيان في موقع الحادث، فإن الضحية كان واقفا أمام ممر القطار على مستوى حي الكرز بتلمسان، وانتظر اللحظة التي اقترب فيها القطار ليرمي بنفسه أمام عجلاته تحت أنظار أصحاب السيارات، الذين كانوا ينتظرون مرور القطار لمواصلة مسارهم، ما تسبب لهم في صدمة كبيرة، ممزوجة بالحزن والأسى والحسرة.
وذكرت ذات المصادر، أنّ الضحية يعاني من مشاكل اجتماعية، حيث كان يحمل معه لافتة، كتب فيها “سمحولي يا ولادي ما لقيتش خدمة”. وفي أخرى يشتكي من عجزه على توفير مسكن لعائلته، ولافتات أخرى تشرح مشاكل اجتماعية وعائلية. وفور وقوع الحادثة تنقل عناصر الحماية المدنية إلى عين المكان، أين تمّ تحويل جثة الضحية نحو مصلحة حفظ الجثث، في حين قام عناصر الأمن الحضري الثاني بتلمسان، بفتح تحقيق حول ملابسات الحادثة المأساوية.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.