زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رزيق: كِدنا نقضي على كورونا ففتحنا المحلات ولكن..

رزيق: كِدنا نقضي على كورونا ففتحنا المحلات ولكن.. ح.م

وزير التجارة كمال رزيق

قال وزير التجارة كمال رزيق، خلال لقاء وطني لتدعيم العمل الجواري التحسيسي مع الجمعيات، اليوم الثلاثاء، إننا كنا قاب قوسين أو أدنى من القضاء على الأزمة ما جعل الحكومة تقرر فتحا تدريجيا للمحلات التجارية.

وأضاف رزيق “التهافت غير المسبوق للمواطنين دون احترام إجراءات الوقاية بعد فتح المحلات التجارية أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات بكورونا، كما أن بعض التجار لم يمتثلوا لقواعد وشروط الوقاية وكذلك فعل المواطنون”.

واسترسل الوزير “لكن ولأن التجار والمستهلكين لم يمتثلوا للقواعد الوقائية الصحية، ما قد يتسبب في تفشي أوسع لهذا الفيروس، وهو الأمر الذي جعل الحكومة تعيد إغلاق سبع نشاطات تجارية”.

وأضاف رزيق “التهافت غير المسبوق للمواطنين دون احترام إجراءات الوقاية بعد فتح المحلات التجارية أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات بكورونا، كما أن بعض التجار لم يمتثلوا لقواعد وشروط الوقاية وكذلك فعل المواطنون”.

وأكد رزيق على أن حفظ النفس البشرية يسبق كل شيء، مؤكدا بأن الحكومة ستستعمل كل الوسائل القانونية والردعية اللازمة وهي مستعدة لإغلاق آلاف المحلات.

من جهة أخرى دعا رزيق الجمعيات إلى لعب دورها لتحسيس المواطنين بإجراءات الوقاية الصحية، حتى لا يطول عمر الأزمة الصحية ويستمر إغلاق المحلات التجارية.

وذكر الوزير بأن تأثيرات الأزمة الصحية على الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين بدأ يظهر للعيان، مبرزا أن مواجهتها لا تعدو أن تكون التقيد بالإجراءات الصحية المقدمة من طرف الأطباء.

المصدر: البلاد نت / النهار أونلاين

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.