زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

رحم الله القائد الصالح!!!…

فيسبوك القراءة من المصدر
رحم الله القائد الصالح!!!… ح.م

يقول الله تعالى: مِنَ الْـمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ، لِيَجْزِيَ اللهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْـمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا!.

لم ينل المجاهد القائد الصالح شرف الشهادة في ثورة التحرير المباركة، ولكن شاء الله أن يلتحق هذا الشهيد الحي بالشهداء وينال وسام الشهادة في الثورة الشعبية السلمية التي كان شاهدها وشهيدها، فأعظم بها من شهادة منحها إياه الله والشعب والوطن!!!!…

لقد شاء الله أن يرحل الفريق أحمد قائد صالح نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي ويقضي أجله بعدما صدق الله والوطن والشعب بما عاهدهم عليه، ولعل أعظم ذلك العهد والوعد هو ما أقسم به أن لا تسقط قطرة دم واحدة من دماء الحزائريين بعدما خرجوا يتظاهرون في الشوارع خلال الثورة الشعبية السلمية. يا الله لم تسل قطرة دم واحدة طيلة تسعة أشهر من خلع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى انتخاب الرئيس عبد المجيد تبون، فهل توجد ثورة أو جيش في العالم يرافق الشعب ويسلمه السلطة دون أن يراق الدم، بل لم تسل قطرة دم واحدة!!..

لم ينل المجاهد القائد الصالح شرف الشهادة في ثورة التحرير المباركة، ولكن شاء الله أن يلتحق هذا الشهيد الحي بالشهداء وينال وسام الشهادة في الثورة الشعبية السلمية التي كان شاهدها وشهيدها، فأعظم بها من شهادة منحها إياه الله والشعب والوطن!!!!…

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.