زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

دراسة أمريكية: “الكمامة” هل تنفع ضد كورونا؟

بوابة الشروق القراءة من المصدر
دراسة أمريكية: “الكمامة” هل تنفع ضد كورونا؟ ح.م

أشارت دراسات سابقة إلى كفاءة قناع الوجه في منع انتقال مرض كوفيد-19 من المصاب إلى الآخرين، إلا أن دراسة جديدة وجدت أنه يحمي أيضاً مرتدي القناع السليم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووجدت الدراسة التي أجراها مستشفى دافيس للأطفال، التابعة لجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن أقنعة الوجه قد تمنع خطر الإصابة بفيروس كورونا عند مرتدي الأقنعة، بنسبة 65 في المائة.

ونصحت العديد من المؤسسات الصحية باستخدام قناع الوجه لتجنب خطر الإصابة بكورونا، إلا أن الدراسة الأخيرة تثبت بالدليل جدوى هذه الأقنعة، حسب تقرير نشرته شبكة “فوكس نيوز”، الخميس.

وقال دين بلومبرغ، رئيس الأمراض المعدية للأطفال في مستشفى ديفيس للأطفال: “لقد علمنا أن ارتداء الأقنعة يمنع انتقال المرض من المصاب إلى الآخرين، لكننا علمنا أنها تحمي من يرتديها أيضاً”.

كما لفت بلومبرغ إلى كفاءة أقنعة N95 في حماية الناس من الفيروس، إلا أنها شحيحة في السوق، ويكون العاملون في المجال الطبي أكثر احتياجاً لها.

ولفتت الدراسة إلى طريقتين أساسيتين لانتقال المرض، الأولى هي قطرات الرذاذ، والتي يمكن للأقنعة العمل كحاجز أمامها، أما الطريقة الثانية فكانت الجزيئات التي تنتقل عند الكلام، والتي قد تتسلل إلى الآخرين ممن يرتدوا الأقنعة ذات الفجوات، أو المصنوعة بملابس منزلية.

ويرى باحثو هذه الدراسة أن التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل، هما أفضل طريقة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا.

وقال بلومبرغ لشبكة “فوكس نيوز”: “إننا نعلم أن التباعد الاجتماعي يقلص خطر الإصابة بنسبة 90 في المائة، فيما تقلل الأقنعة الخطر بنسبة 65 في المائة”.

وكانت دراسة أجرتها جامعة فلوريدا أتلانتك الأمريكية، قد وجدت أن قدرة قناع الوجه على احتواء قطرات الرذاذ تختلف حسب جودة القناع.

وأوضحت الدراسة، أن الأقنعة المصنوعة من طبقتين من نسيج اللحف، كانت الأكثر فاعلية في وقف انتشار قطرات الرذاذ الناجم عن السعال والعطس، حسب تقرير لشبكة “سي إن إن”.

ووجد الباحثون، أن أقل الأقنعة كفاءة من حيث احتواء الرذاذ، كانت لفافات الوجه أو التي يطلق عليها “بنداناً”، وفق موقع قناة “الحرة” الأمريكية.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.