زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

جزائري “يجرّد” سليماني من ممتلكاته في البرتغال

القراءة من المصدر
جزائري “يجرّد” سليماني من ممتلكاته في البرتغال ح.م

سليماني متهم بعدم دفع مستحقات وكيل أعماله السابق

أمرت محكمة لشبونة الابتدائية، في حكم استعجالي، السبت 11-06-2016، بالحجز على جميع ممتلكات وسيارات وأموال المهاجم الدولي الجزائري في صفوف سبورتينغ لشبونة البرتغالي إسلام سليماني.

ووفقا لصحيفة “أبولا” الإسبانية التي أوردت الخبر وانفردت بنشر حكم محكمة لشبونة في حق سليماني، فإن الحكم جاء بعد الدعوى القضائية التي رفعها وكيل أعمال سليماني السابق، شكري يوسفي المنحدر من ولاية أم البواقي، والذي كان وراء احتراف اللاعب في فريق سبورتينغ لشبونة في صيف 2013.

وأوضحت “ابولا”، أن وكيل اللاعبين شكري يوسفي، يدين بمبلغ 183 ألف أورو لسليماني وهو ما يمثل 10 بالمائة من عقد انضمام سليماني لسبورتينغ لشبونة لأربع مواسم في صيف 2013.

أما موقع “مايس فوتبول” البرتغالي فأكد أن هداف السبورتينغ رفض تسديده مستحقات وكيله السابق بعدما فسخ اللاعب عقد ارتباطه به، واختياره لوكيل أعمل إيطالي جديد وهو فيديريكو باستوريلو والذي كان وراء تجديد سليماني لعقده مع الفريق البرتغالي الموسم الماضي.

وأبرز “مايس فوتبول” أن وكيل اللاعبين شكري يوسفي المعتمد من طرف الرابطة المحترفة لكرة القدم، طالب في الدعوى القضائية التي رفعها، تجميد جميع الحسابات البنكية لسليماني في البرتغال، بالإضافة إلى سيارتين يملكهما اللاعب في البرتغال، فضلا عن ثلث الراتب الشهري للاعب الذي يتلقاه من فريقه سبورتينغ.

ومن شأن هذه القضية القضائية أن تؤثر على سمعة اللاعب الذي يتواجد في مفاوضات مع الفرق الأوروبية الكثيرة التي طلبت خدماته، خاصة وأنه يبحث عن صفقة انتقال قياسية.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.