زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تنبيـــــــــــــــه

تنبيـــــــــــــــه

استجابة لمطالب الكثير من الزملاء الذين اتصلوا بنا في الأيام الأخيرة، اجتمعت إدارة الموقع لمناقشة موضوع الجدال الدائر بين الزميلين سعد بوعقبة وعبد الله قطاف في ركن مواجهات إعلامية.

وبعد استعراض كل الآراء اتفق الزملاء على اتخاذ قرار توقيف نشر هذه الردود على الموقع، وذلك بعد أن أخذ كل زميل من الزميلين المذكورين حقه كاملا في الرد ولثلاث مرات متتالية.

وإذ نشكر كل من ساهم في إثراء هذا الموقع بالنقاش وبالإنتقاد، فإننا نعتذر للزميلين عبد الله قطاف وسعد بوعقبة، ونؤكد لهما أن باب الموقع يبقى مفتوحا أمامهما، للمساهمة في بلورة أفكار أو أركان جديدة ترتقي بالمهنة  وتنقل خبرتهما الميدانية الطويلة للأجيال الجديدة من الصحافيين.

كما نستغل الفرصة لنوضح أن قيام الموقع بنشر كل تلك الردود السابقة لم يكن استثمارا في أزمة ما أو استثمارا في خلافات شخصية بين الزملاء، مثلما  يتهمنا البعض بذلك، وكل ما هناك هو أننا احترمنا حق الرد الذي سبق وأن التزمنا به منذ البداية، حيث تلاحظون أن الموقع منح مساحة كبيرة من الحرية لا يمكن أن تجدها في الكثير من الصحف والمواقع الجزائرية الأخرى، وذلك التزاما بشعار الموقع “الخبر مقدس والتعليق حر”.

 

مع خالص التحيات

إدارة الموقع

15 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 438

    شكرا لكم

    وأخيرا
    عين الصواب هذا القرار
    لأن المسلسل أصبحت حلقاته مملة جدا عكس الحلقة الأولى والثانية
    شكرا لكم

    • 0
  • تعليق 24

    سالم

    ولو كانت هذه الخطوة متأخرة جدا
    غلأا أنها جاءت في الوقت بدل الضائع
    بعد أن انحرف النقاش عن جدواه
    وشكرا لإدارة الموقع على الاخذ بزمام الأمور مرة أخرى

    • 0
  • تعليق 466

    حق الرد ؟

    انتم مخطئون عندما تصنفون هذا في خانة حق الرد
    لأن حق الرد يكون مرة واحدة حسب علمي ..
    لهذا فإن الأمر لا يعدو سوى انكم كنتم تستمتعون بهذا الشتم المتبادل بين الزملاء…
    ولم تقوموا بالتوقف عن نشر هذه الردود إلا بعد علمتم أن القراء بدأوا ينفرون منكم ومن موقعكم ومن ضيوفكم..
    أرجوا أن لا تقعوا في هذه الأخطاء مرى أخرى.
    ورغم ذلك أتمنى لكم التوفيق

    • 0
  • تعليق 435

    سؤال لادارة الموقع

    أوجه السؤال للمسؤولين على هذا الموقع
    هل توقيف هذا الجدال بين قطاف وبوعقبة يمتد لكل الأسماء التي ممكن أن تساهم في هذا الجدال؟
    يعني لو يدخل على الخط أشخاص لآخرون هل سيسمح لهم بحقهم في الرد وخاصة ممن ذكرت أسماؤهم ؟

    • 0
  • تعليق 437

    عبد الباقي

    نهنئ الموقع على هذه المهنية العالية، واستجابته لكل انشغالات زواره واخذها بعين الإعتبار.
    وخاصة بعد أن قمنا بالإحتجاج على طول هذا الجدال بين الأستاذين عبد الله قطاف وسعد بوعقبة والذي تسبب في تشويه صورتهما أكثر من شيئ آخر.
    اعتقد أن قرار توقيف النقاش شوف يحفظ ماء وجه الجميع.
    ونتمنى لكم المزيد من النجاحات

    • 0
  • تعليق 317

    مرواني

    وأخيرا.. ظهر الحق وزهق الباطل
    وتبين للغدارة الكريمة أن هذا النقاش العقيم لا يقدم ولا يؤخر ولا سمن ولا يغني من جوع..
    نتمنى أن لا كون الأوان فاتكم

    • 0
  • تعليق 227

    حسينة-الجزائر

    أنا أرى أن ما قام به الموقع بنشر هذه المقالات النارية هو عين الصواب.وأسأل لماذا توقف الموقع عن كشف هذه الحقائق المثيرة ؟..والمؤولون هم أصحاب المقالات وليس موقع زاد دي زاد .وعليه فاني أطالب بالابقاء على هذه التفاعلات الاعلامية التي لم نسمع بها من قبل في الاعلام الجزائري .
    وتحية لكم

    • 0
  • تعليق 231

    أحسن ما فعلتم

    تحية إلى الزملاء في موقع زد دي زد على هذا القرار الشجاع، والذي يمثل مهنية عالية منهم في التعاطي مع الأحداث، وتأكيدا على المسعى النبيل لهذا الموقع
    أما التي تسمي نفسها حسينة صاحبة التعليق الأخير فأقول لها كفاك تحريضا على إثارة الفتنمة بين الزملاء
    وشكرا

    • 0
  • تعليق 247

    وجب التنويه

    لا يمكن أن نصدق اصحاب الموقع بأن توقيف النقاش كان بسبب أراء القراء
    هذا كذب
    فالنقاش يبدو أنه اصبح ينفر القراء من الموقع وانتهى مفعوله وهذا هو السبب الحقيقي الذي أدى بإدارة الموقع إلى الإعلان عن انتهائه
    فالموقع لم يعد ينتفع من النقاش الذي طال أمده
    كما انهم فشلوا في استمالة اشخاص آخرين للدخول في النقاش على غرار علي فضيل وباقي الشركاء لكن ترفع هؤلاء أفسد حسابات الزاد دي زاد.
    لهذا وجب التنويه

    • 0
  • تعليق 246

    متابع

    كنت أترقب رد السيد بوعقبة والحلقة السابعة من هذا المسلسل الشيق، لكن خاب ظني بعد إعلان قطع البث وتوقيف بث هذا المسلسلربما لضغوط معينة تلقاها الموقع من جهات ما وليس من زملاء كما جاء في هذا التنبيه.
    مع تمنياتي بالتوفيق وإلى أعمال أخرى إنشاء الله.
    متابع

    • 0
  • تعليق 245

    إلى حسينة

    إلى الزميلة حسينة صاحبة التعليق الثامن
    أتفق معك أن الموقع لا يتحمل مسؤولية هذا النقاش، لكن أختلف معك في الدعوة إلى مواصلة هذا الجدل، وأسألك ماذا سننتفع نحن الصحافيون من إثارة هذا الجدل ونشر الغسيل لخلافات شخصية لا أكثر ولا أقل.

    • 0
  • تعليق 244

    ي.ب

    أتوجه بالتحية إلى الزميل والصديق نسيم لكحل على الجهد الذي يقوم به رفقة الزملاء في هذا الموقع الرائع الذي استطاع أن يؤسس لتجربة إعلامية فريدة من نوعها في الجزائر، وفي مدة قصيرة جدا.
    واستطاع ان يكذب بعذ التكهنات التي قالت من البداية أن هذا الموقع سوف يفشل لكن مع مرور بضع أشهر فقط أثبت الموقع للجميع أنه تجربة إعلامية فريدة من نوعها..
    نتمنى فقط أن يتم تدعيمها بأركان وأبواب جديدة لاكتساب جماهرية أكبر، ولم لا توسيع اهتمامات الموقع إلى خارج القطر الجزائري وخاصة فيما يتعل بقطاع الإعلام.
    تحية خاصة
    ي.ب

    • 0
  • تعليق 261

    إلى مدير الموقع

    الإخوة المسؤولون في موقع بوابة الصحافة الجزائرية
    أرى أنه من الأحسن استعراض بعض التجارب الأخرى في الصحافة الفرنكوفونية، بدعوة بعض أعمدتها ليكونو ضيوف الموقع على غرار بلهوشات وفطاني وغيرهم.
    خذوا اقتراحي بعين الإعتبار
    شكرا جزيلا

    • -1
  • تعليق 5473

    غزالي

    السلام عليكم
    السيد مدير التحرير
    لم يتوقف الجدال للاسباب المذكورة من قبلكم ولكن توقف توازيا مع هذا المثل “إذا تخاصم اللصوص ظهرت المسروقات” وقد خفتم أن تطال الاتهامات كافة المسمون بصحفيين وان يخرج خزها فوق مائها كما يقول المثل الجزائري.
    اوقفتموها حتى لاتظهر العيران بالعامية وتصل التهم للجميع ويظهر مستواكم الصحفي الحقيقي واخلاقكم الوضيعة ولك كامل التصرف في تعليقي.
    المغفل هو الوحيد الذي يصدق بأن هناك صحافة في الجزائر.

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.