زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تمرٌ مقابل سمك.. ماذا يجري بين الجزائر وموريتانيا؟

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
تمرٌ مقابل سمك.. ماذا يجري بين الجزائر وموريتانيا؟ ح.م

أعلنت مديرية الشحن الجوي التجاري التابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، الأربعاء، إقلاع طائرة شحن محملة بأطنان من التمور من مطار الجزائر الدولي باتجاه مطار نواكشوط بموريتانيا، في إطار برنامج التبادل التجاري بين البلدين، حسبما صرح به الناطق الرسمي للشركة أمين أندلسي.

وحسب أندلسي فإن الرحلة التجارية المبرمجة أمس هي الأولى ضمن برنامج يتضمن 4 رحلات، سيتم إجراؤها تدريجيا خلال الأيام القليلة المقبلة باتجاه مطار نواكشوط الدولي.

وأضاف المتحدث أنه تم تسطير برنامج لرحلات شحن جوية مع متعاملين اقتصاديين جزائريين، من أجل تصدير منتجاتهم نحو الدول الإفريقية.

بالمقابل، يضيف أندلسي، فإن متعاملين جزائريين يستعدون أيضا لاستيراد عشرات الأطنان من الأسماك من موريتانيا على متن ذات الطائرات عند رحلات الإياب.

وأكد أن مفاوضات جد متقدمة مع عدة متعاملين اقتصاديين جزائريين لتصدير منتجاتهم نحو عدد من الدول الإفريقية.

وتابع أندلسي يقول إن الخط الرابط بين الجزائر وموريتانيا يمكن أن يصبح بعد تجاوز الأزمة الصحية الحالية منتظما، أي على مدار أيام الأسبوع في حال أثبت مردوديته وربحيته.

وقبل اشهر صدرت الجزائر شحنات أجهزة كهرومنزلية عبر البر إلى موريتانيا، ويؤشر هذا النشاط على عودة الجزائر إلى إحدى وجهاتها التجارية في القارة الإفريقية، حيث كانت موريتانيا في السبعينيات والثمانينيات وجهة للكثير من الصادرات الجزائرية، على غرار حافلات صوناكوم.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون صرح في خطاب تنصيبه، في ديسمبر من السنة الماضية، بأن الجزائر ستعود إلى دورها الإقليمي على كل الأصعدة.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.