زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تقرير يكشف “جرائم” أويحي الاقتصادية و”كوارث” إدماج الشباب

تقرير يكشف “جرائم” أويحي الاقتصادية و”كوارث” إدماج الشباب ح.م

أحمد أويحي

كشف مجلس المحاسبة بأن الدين العمومي في 2017، السنة التي شهدت طبعا قياسيّا للأموال بأوامر من الوزير الأول الأسبق أحمد أويحي، بلغ 5.177.538 مليار دينار، وهي ديون مسجلة في الوكالة المحاسبية للخزينة ، منها 5.054.944 مليار دينار دين داخلي و122.544 مليار دينار فيما يتعلق دين خارجي.

وارتفع إجمالي الدين العمومي في تلك السنة بنسبة 43.47 من المائة، قافزا من 3.608.751 مليار دينار خلال 2016 إلى 5.177.538 في 2017، بارتفاع قدر بـ1.568.787 مليار دينار أي بنسبة 8.44 من المائة من الناتج المحلي الخام.

وعن أسباب هذه الزيادة الكبيرة والمفاجئة في الدين، قال تقرير مجلس المحاسبة إنها تعود بشكل أساسي إلى ما يعرف بالتمويل غير التقليدي، الذي بلغت قيمته حسب التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة حول “المشروع التمهيدي لقانون تسوية الميزانية لسنة 2017، 2.185 مليار دينار، وهو تمويل مرخص به بناء على أحكام المادة 45 مكرر من الأمر رقم 03-11 المؤرخ في أوت 2003 المتعلق بالنقد والقرض، الذي سمح بموجبه للخزينة العمومية الاقتراض مباشرة من البنك المركزي.

أرجع التقرير هذا التباين في الأهداف إلى سوء التخطيط والمبالغة في تقدير الأهداف دون الأخذ بعين الاعتبار الوضعية المالية والاقتصادية للبلاد، وضعف أداء الوكالة الوطنية للتشغيل

من جهة أخرى قال تقرير مجلس المحاسبة إن الحكومة سجلت تراجعا رهيبا في نشاط جهاز المساعدة على الإدماج المهني، الذي تتولى تسييره الوكالة الوطنية للتشغيل “أنام” وتتلقى بالمقابل قسطا مقداره 3 من المائة من مبلغ الاعتمادات السنوية المخصصة لتسيير الجهاز ومساهمة مالية سنوية من ميزانية التسيير لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

وحسب التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة حول المشروع التمهيدي لقانون تسوية الميزانية لسنة 2017، فقد رُصِد للجهاز موارد مالية قدرت بـ85 مليار دينار، منها ما يربو عن 55 مليار دينار خلال 2016 و30 مليار دينار في السنة التي تلتها، وحصة اشتراك المستخدم الاجتماعي المرتبطة بالجهاز والمساهمة المالية المتعلقة بنفقات التسيير لـ”أنام”.

وتستعمل الأرصدة المالية المرصودة لجهاز المساعدة على الإدماج المهني لتغذية أجور المستفيدين من العقود السارية المفعول، ولتجسيد الأهداف المسطرة لسنة 2017 في إدماج 110 ألاف طالب عمل جديد وتوظيف 55 ألف شاب في إطار عقد عمل مدعم.

من خلال عمليات الرقابة القضائية تبين أنه على غرار السنوات الثلاث 2014/2015/2016 لم يتمكن جهاز المساعدة على الإدماج المعني من تحقيق الأهداف المرجوة منه بعنوان 2017، بل استمرت نتائجه في التراجع

ومن خلال عمليات الرقابة التي أجريت من طرف قضاة مجلس المحاسبة، تبين أنه على غرار السنوات الثلاث 2014/2015/2016 “لم يتمكن جهاز المساعدة على الإدماج المعني من تحقيق الأهداف المرجوة منه بعنوان 2017، بل استمرت نتائجه في التراجع بشكل ملحوظ”.

وحسب الأرقام التي أفصح عنها مجلس المحاسبة، فإنه من أصل 845 ألف منصب متوقعا خلال الفترة الممتدة من 2014 وإلى غاية 2017، فإن المجلس حقق 437.833 ألف منصب محققا نسبة إنجاز قدرت بـ51.81 من المائة، بعدما فشل في توظيف أزيد من 407 ألف طالب عمل.

وأرجع تقرير مجلس المحاسبة هذا التباين في الأهداف إلى سوء التخطيط والمبالغة في تقدير الأهداف دون الأخذ بعين الاعتبار الوضعية المالية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، وكذا ضعف أداء الوكالة الوطنية للتشغيل.

المصدر: زاد دي زاد/ النهار أونلاين

 

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 7219

    youcefzerd57@gmail.com

    اويحي في السجن …اين البقية

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.