زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك لعام 1441 هـ  يتقدّم لكم فريق زاد دي زاد بأحرّ التهاني وأطيب الأماني.. وكل عام وأنتم بألف خير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تغييرات أمريكية فرنسية روسية متزامنة في الجزائر!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
تغييرات أمريكية فرنسية روسية متزامنة في الجزائر! ح.م

واشنطن وباريس وموسكو تختار أوزانا ثقيلة لتمثيلها في الجزائر!

شهدت الجزائر خلال الأسابيع الماضية تغييرا متزامنا على رأس سفارات ثلاثة دول كبرى، هي الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا وفرنسا، وعينت أوزان دبلوماسية ثقيلة كانت تشغل مناصب دبلوماسية هامة .

وتستعد سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية جوان بولاشيك لمغادرة الجزائر، بعد ثلاثة سنوات في المنصب، حيث كان استبدالها متوقعا مع وصول إدارة دونالد ترامب إلى الحكم.

وعينت واشنطن جون دي روشي، خلفا لبولاشيك وهو يشغل حاليا منصب مساعد كاتب الدولة لشؤون الشرق الأوسط والمغرب العربي.

وعمل السفير الجديد للولايات المتحدة الأمريكية في العراق سابقا كما زار الجزائر سنة 2014، حيث أجرى محادثات مع الوزير عبد القادر مساهل تناولت العلاقات بين البلدين.

من جهتها أعلنت روسيا تغيير سفيرها الحالي بالجزائر ألكسندر زولوتوف، واستخلافه بالدبلوماسي إيغور بيليايف بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة لموسكو.

وعمل إيغور قبل تعيينه في منصبه الجديد بالجزائر، نائبا لرئيس إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى وزارة الخارجية الروسية.

وباشر السفير الفرنسي الجديد غزافيي دريونكور مهامه في الجزائر خلفا لبرنارد إيمي، الذي عين هو الآخر فغي منصب مدير جهاز الإستخبارات الخارجية.

وسبق لدريونكور شغل منصب سفير باريس في الجزائر بين عامي 2008 و2012، قبل أن يستدعى لمهمة مفتش عام بوزارة الخارجية .

وتعتبر عودة دريونكور إلى الجزائر مجددا تكرارا لتجربة نادرة في العمل الدبلوماسي الفرنسي، بالاستعانة بدبلوماسي واحد لفترتين متباعدتين في دولة واحدة.

وتعتبر باريس وفق وسائل إعلام فرنسية ومراقبين، الجزائر بمثابة أهم العواصم في العالم من حيث حجم مصالحها فضلا عن الإرث التاريخي الثقيل بين البلدين.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6455

    عمار هدنه

    انا ارى في راي ان تغيير السفراء الحاليين بسفراء جدد لهم خبرة وكفاءة مؤشر على انهم مستعديين لما بعد بوتفليقة مصالح كل من هذه الدول الثلاثة تتوقف على من له ممثل قوي للفوز بالكعكة الجزائرية

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.