زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تعثر مرّ وغير متوقع.. ولكن؟! (تحليل)

فيسبوك القراءة من المصدر
تعثر مرّ وغير متوقع.. ولكن؟! (تحليل) ح.م

تعثر مرّ وغير متوقع، بعد شوط أول سيء، وثانٍ أهدرنا فيها أكثر من 6 أهداف محققة، نتيجة تعدينا سريعًا للأرض، وتبعد عنّا الضغوط، وتجعلنا نبحث عن البداية الحقيقية أمام غينيا الاستوائية في ظروف مناخية أفضل، لأننا - وفق ما شاهدت اليوم - لم نبدأ بعد الدفاع عن لقبنا القاري.

▪️ منتخبنا في مباراة اليوم بدا فاقدا لهويته، وللريتم، ومع ذلك خلق فرصًا بالجملة أساء اللاعبون التعامل مع بعضها بغرابة، فرصة براهيمي وسانحة بن رحمة وخصوصا انفراد بونجاح الذي تعامل برعونة مع انفراده وجها لوجه، فرص سهلة ضائعة بالجملة كانت ستسجل في منافسة أخرى، لكنها تؤكد حجم الضغوط التي دخل بها اللاعبون دورة كأس أفريقيا.

▪️ أخطأ بلماضي في اختيار عدد من اللاعبين في التشكيلة الأساسية، بل وحتى في اختيار الرسم التكتيكي الذي دخل به المباراة، لم يتحرر الفريق سوى بالتغيير الثلاثي الذي أحدثه بدخول بولاية وبن دبكة وبونجاح، فيما كان غياب التوازن واضحا في المرحلة الأولى، فقد قد جعلنا نلعب المرحلة الأولى بطريقة دفاع – هجوم.

وعلى خلاف العادة فشل المنتخب الوطني في التسجيل للمرة الأولى منذ 16 أكتوبر 2018، ويعتبر تعثر اليوم هو التعادل الثامن لمنتخب الجزائرفي افتتاح مبارياته في كأس أمم أفريقيا من جملة 19 مباراة، ومع ذلك لم يخسر الفريق اليوم، ويواصل برصيد 35 مباراة دون هزيمة إذ التحق فريق بلماضي اليوم بمنتخبي إسبانيا والبرازيل

لم يكن هناك من يوصل الكرات، في ظل مستوى باهت للاعبي الوسط، فبراهيمي كان سيئًا، ولا أرى أنه يملك مكانة في هذا الفريق، وفغولي لم يثبت على الميدان ما يثبت أنه جاهز بعد عودته من الإصابة، وما زاد الوضع سوءًا الاعتماد على بلقبلة بمفرده في الاسترجاع، بينما لا يملك خبرة اللعب في ظروف كهذه، من حرارة وأرضية كارثية.

▪️ المنتخب الوطني سيكون أقوى بعودة زروقي وبن ناصر، في غيابهما نجح المنافس على ضعف مستواه واكتفائه بالدفاع طيلة المباراة، في الوصول إلى مرمى مبولحي، بتمريرات قصيرة وسريعة، وعموما فقد لعب منتخب سيراليون وفق إمكاناته، وقد استغل غياب التوفيق عن مهاجميه في ما لا يقل عن 8 فرص حقيقية، ليخرج بنتيجة تاريخية.

zoom

وعلى خلاف العادة فشل المنتخب الوطني في التسجيل للمرة الأولى منذ 16 أكتوبر 2018، ويعتبر تعثر اليوم هو التعادل الثامن لمنتخب الجزائرفي افتتاح مبارياته في كأس أمم أفريقيا من جملة 19 مباراة، ومع ذلك لم يخسر الفريق اليوم، ويواصل برصيد 35 مباراة دون هزيمة إذ التحق فريق بلماضي اليوم بمنتخبي إسبانيا والبرازيل، وعموما فإن التعثر ليس نهاية الدنيا، بل مجرد حادث في المشوار، خصوصا إن عرف اللاعبون كيف يتعاملون مع ما حدث مساء اليوم على أنه صفعة مفيدة للمستقبل.

🔸 أتوقع رد فعل قوي أمام غينيا الاستوائية، شرط أن يجيد بلماضي التعامل مع هذا التعثر، ويعيد تجهيز لاعبيه نفسيا، التعثر بالتعادل في أول مباراة أفضل من الهزيمة في مباراة مصيرية، وعمومًا لن تكون المهمة سهلة في مطلق الأحوال في دورة الكاميرون، وقد تأكد ذلك اليوم بل قبل هذا بمستوى السنغال والكاميرون وغانا، وبرغم كل شيء دعمنا الكبير والمطلق للمنتخب الوطني ونتفاءل أن يكون القادم أفضل!

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.