زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

تساؤلات عن حديث المؤامرة

فيسبوك القراءة من المصدر
تساؤلات عن حديث المؤامرة ح.م

قرأت وسمعت عن مؤامرة يتم تدبيرها لتحطيم المنتخب الوطني.. قالوا إنها خارجية وداخلية..

الخارجية تثير الاشمئزاز لذلك نضعها على رف التجاهل أما الداخلية وانطلاقا من إقامتي خارج الوطن وبعدي عن مقر الحدث، سأطرح بعض التساؤلات ربما تجد من يجيب عنها وتتضح الصورة لي ولعامة الناس.

هل تتآمر السلطة على المنتخب وهو أحد أهم عوامل بقائها؟

تساؤلات أطرحها على أمل أن تجد إجابة ولو جزئية تساهم في تنوير الرأي العام الرياضي قبل أن تقع الفأس على الرأس.

هل يتآمر جناح ما في السلطة على المنتخب وهو يعلم أن سر المحافظة على مكانه فوق الكرسي إن وصل إليه هو المنتخب ونتائجه الإيحابية؟

هل يسعى زطشي للعودة من بوابة التأثير السلبي على المنتخب، لكن هذا الأمر قد يعجل بذهاب صديقه بلماضي فماذا سيستفيد زطشي من التآمر على المنتخب وهل يملك آلة التحكم عن بعد بحيث يسير اللعبة إلى حين عودته مع الحفاظ على أساس عدم تضييع الأهداف اارئيسة؟

هل يسعى روراوة للعودة إلى الواجهة ويحرك خيوطه لحياكة مؤامرة تعيده هو أو أحد رجاله للواجهة؟

لا يمكن تصور فرضيات أخرى أو أطراف أخرى قد تدخل ضمن حياكة قصص التآمر واذا كانت فعلا موجودة فنرجوا الإفادة.

تساؤلات أطرحها على أمل أن تجد إجابة ولو جزئية تساهم في تنوير الرأي العام الرياضي قبل أن تقع الفأس على الرأس.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.