زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

بيان غير إعلامي!!!…

بيان غير إعلامي!!!… ح.م

جاء في خاتمة بيان رئاسة الجمهورية: إن كل ما يتم تداوله حاليا بشأن أي نسخة حول تعديل الدستور، لا يلزم إلا أصحابها، الذين يقعون لا محالة تحت طائلة المتابعة القضائية، خاصة وأن هذه النسخة المزورة تتضمن مسّا صريحا ببعض ثوابت الأمة وهويتها!.

لقد كنا في الجرائد الورقية عندما ننشر رسالة في بريد القراء أو أي موضوع في الشؤون المحلية يتعلق ببلدية من البلديات، سرعان ما ينزل علينا رد من رئيس البلدية المعنية يتوعد في خاتمته الجريدة وكاتب الرسالة أو المقال بالمتابعة القضائية.

وللأسف الشديد، فإنني لم أكن أتصور من رئيس الجمهورية من خلال مديرية الاتصال والصحافة أن تنزل برئيس الجمهورية إلى مستوى رئيس بلدية يهدد ويتوعد المواطنين بالمتابعة القضائية، فهل نشر وثيقة غير رسمية تتعلق بمسودة الدستور تقتضي المتابعة القضائية لأنها تمس بالثوابت الوطنية!!..

كان يكفي رئاسة الجمهورية أن تكتفي ببيان توضيحي مادام الأمر يتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي، كما تستطيع رئاسة الجمهورية أن تمارس حقها في الرد أو التصحيح كما ينص على ذلك القانون العضوي المتعلق بالإعلام إذا كان الأمر يتعلق بوسائل الإعلام، وذلك ما يحب أن يفهمه جيش المستشارين الذين يحيطون بالرئيس، وإذا ما كان في كل مرة يتم التهديد بالمتابعة القضائية، فمن الأفضل أن تلحق مصالح الإعلام بالاستعلام أو بالنائب العام!!!…

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.