زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

بلا وزير بل أكثر من وزير!!!…

فيسبوك
بلا وزير بل أكثر من وزير!!!… ح.م

قال وزير الإعلام والثقافة الصحفي حمراوي حبيب شوقي حينما استوزر في عهد الرئيس المرحوم العقيد علي كافي بعد خلافة رئيس الدولة المغتال المناضل محمد بوضياف: إذا كان للفلاحة وزير وكان أيضا للصناعة وزير، فليس للإعلام وزير واحد بل إن للإعلام أكثر من وزير!.

كان من الأجدر، أن تحذف وزارة الإعلام أو الاتصال من تشكيلة الحكومة، مادامت نشرة الأخبار في التلفزيون يتولى فيها رئاسة التحرير أكثر من وزير، بل تدنى الإعلام وتردى إلى أن أصبح سائق الجريدة أو القناة أفضل من الصحفي وسكرتيرة المدير أقوى من رئيس التحرير!!!…

بالطبع، فإن الوزير حمراوي حبيب شوقي القادم إلى وزارة الإعلام من التلفزيون، قد كان يريد أن يؤكد أهمية الإعلام التي تفوق وتتفوق على جميع السلطات، ولو لم يكن يقصد ذلك، هذا الوافد الجديد على وزارة الاعلام في ذلك الوقت فلعله يكون قد أدرك تلك الحقيقة المرة في نهاية الأمر وبعد رحيل العمر.

وبالفعل، فالإعلام يتحكم فيه أكثر من وزير ولا يتحكم فيه حتى وزير الإعلام نفسه الذي لم يكن يستطيع أن يتحكم في حظيرة السيارات في الوزارة، وعلى سبيل التنكيت فقد صدق الوزير المرحوم العلامة والموسوعة عمنا مولود قاسم نايت بلقاسم الذي كان ينادي سائقه بعبارة: راجلي!!..

لقد كان من الأجدر، أن تحذف وزارة الإعلام أو الاتصال من تشكيلة الحكومة، مادامت نشرة الأخبار في التلفزيون يتولى فيها رئاسة التحرير أكثر من وزير، بل تدنى الإعلام وتردى إلى أن أصبح سائق الجريدة أو القناة أفضل من الصحفي وسكرتيرة المدير أقوى من رئيس التحرير!!!…

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.