زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ 10 جوان (2010-2022).. زاد دي زاد 12 سنة من الصمود.. شكرا لوفائكم 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الند للند..!

فيسبوك القراءة من المصدر
الند للند..! ح.م

بماذا كان يشعر معصوب الرجلين؟

لست أدري ماذا كان شعور الرئيس الفرنسي ماكرون وهو يقف معصوب الرجلين فوق أرض كان جده لافيجري يحلم أن تبقى مركز إشعاع تبشيري لباقي مستعمرات فرنسا الاستعمارية، لكنها تحولت بفضل دماء الشهداء إلى أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين..!

الملموس في زيارة ماكرون بالنسبة لي أنه لأول مرة رئيس فرنسي لم يأت معه بمن يريد (..) ولم يأخذ ما يريد..!

ما أشعر به أنا كجزائري أن تعامل الجزائر كدولة مع فرنسا تغير جذريا بل عاد إلى حجمه ووضعه الطبيعي..

فلا استقبال شعبي مبالغ فيه ولا حالة انبهار وشرود ولا مظاهر مقززة في الشارع مثل التي تعودها هولاند وقبله ساركوزي وشيراك.. بل وحضور مشرف للغة الوطنية في اللقاءات الرسمية بين الطرفين..

زيارة دولة متوازنة يقف فيها الرئيسان الند للند كل يدافع عن بماذا كان يشعر معصوب الرجلين؟مصالح بلده السياسية والاقتصادية، بعيدا عن مظاهر الاستعلاء والفوقية والهيمنة..

الملموس في زيارة ماكرون بالنسبة لي أنه لأول مرة رئيس فرنسي لم يأت معه بمن يريد (..) ولم يأخذ ما يريد..!

في انتظار حق الجزائريين الأبدي في الاعتراف والاعتذار وحتى التعويض طال الزمان أو قصر..

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.