زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

المشعل.. بين التسليم والتداول

المشعل.. بين التسليم والتداول ح.م

هل سيُتداول على المشعل في أفريل 2019 أو سيُسلم على عادته؟

وأنا أتجوّل بين وسائل الإعلام الوطنية جذب اهتمامي أنه غالبا ما يلجأ السياسيون والإعلاميون الجزائريون، إلى التعبير عن مرحلة ما بعد بوتفليقة بـ"تسليم المشعل"، ناسين أو متناسين أنه من أسس قيام واستمرار الدول الديمقراطية التداول السلمي على مقاليد الحكم، عن طريق انتخابات شفافة في ظل منافسة سياسية نظيفة (إلى حدّ ما)..

أما عبارة تسليم السلطة فتخفي في باطنها خرقا تاما لمبادئ الدولة المدنية، بالإضافة إلى الواقع المر للأنظمة الدكتاتورية، حيث تكون سلطات الحكم محصورة في شخص واحد أو مجموعة معينة، وهذا ما شهدته الجزائر منذ الاستقلال إلى يومنا هذا، حيث تغيرت الواجهة على مدار السنين أما الخلفية واحدة لا تتغير، تسلم مقاليد الحكم من تشاء وتحرم منها من تشاء، تُخَوِّن هذا وتزكي ذاك، في ظل غياب شبه تام لأدنى معالم الديمقراطية وحرية تقرير المصير المكفولة من خلال ميثاق حقوق الإنسان والدستور الجزائري..
إلا أن الفجوة بين الخطاب والواقع تزداد يوما بعد يوم، فيا ترى هل سيُتداول على المشعل في أفريل 2019 أو سيُسلم على عادته؟

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

2 تعليقات

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6630

    naimi hamza

    صعب ان تواجه عدوا , يتكلم لسانك و يدين دينك . لاتكلمه الا من وراء حجاب

    • 0
    • تعليق 6631

      رافع

      تسليم المشعل هي لا تخفي من وراءها بل هي ظاهرة و تظهر في الواقع حقيقة الديموقراطية في الجزائر

      • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.