زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

المدون محمد الوالي “القط”.. هل مات أم اختفى؟!

المدون محمد الوالي “القط”.. هل مات أم اختفى؟! ح.م

جدل كبير ثار بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الايام الاخيرة حول شخصية المدون الشهير المعروف باسم "القط"، واسمه الحقيقي حسب ما هو متداول "محمد الوالي"..

وأعلنت العديد من الصفحات بشكل مفاجئ وفاة “القط” يوم 13 أوت الجاري، مما فجر جدلا على منصات مواقع التواصل الإجتماعي حول حقيقة هذا الإعلان والوقت الذي جاء فيه..

وبرز محمد الوالي (القط) بشكل لافت في السنوات الأخيرة (منذ سنة 2011) من خلال منشوراته المثيرة ورؤيته المختلفة لتاريخ الجزائر وواقعها وأيضا رؤيته لمختلف الأوضاع والمستجدات السياسية، طريقة تناوله لمختلف هذه الملفات جعلت نجمه بسطع بسرعة ويصبح محل متابعة كبيرة جدا على فيسبوك من طرف عدد كبير جدا من مشتركي هذا الموقع..

وذهب بعض المعلقين إلى التشكيك في خبر وفاة “الوالي” واعتبروا ذلك مجرد إعلان عن “نهاية مهمة” لمدون كافح بطريقة مذهلة، مستدلين بما كتبه “القط” نفسه في واحدة من آخر منشوراته على صفحته في فيسبوك، التي أشار فيها بطريقة غير مباشرة إلى انسحابه الوشيك من هذا الفضاء..

صديقي و عدوي محمد الوالي المعروف باسم القط حي يرزق ولم يموت فقط انتهت مهمته حاليا التفاصيل غير ممكن قولها المهم محمد القط الحقاني رآه في مكان آمن جدا. ..سيعود لاحقا

Publiée par Mouhamed Azzouz sur Mercredi 22 août 2018

لكن في الجهة المقابلة أكد العديد من النشطاء خبر وفاته، وهناك من أكد انه انتقل إلى منزل عائلته في مدينة حجاج بمستغانم وقدم واجب العزاء، وتم نشر بعض الصور التي قيل إلى أنها قبر “محمد الوالي”..

وقال آخرون أن “الوالي” يكون قد قُتل مسموما، كونه – حسبهم – تعرض في الأشهر الأخيرة إلى متاعب صحية كبيرة انتهت بوفاته.

ادينا واجب العزاء لعائلة محمد البشير الوالي يوم امس رفقة مجموعة من الاحباب ورفقاء النظال حيث التقينا بولديه و اخوته و…

Publiée par Youssouf Saidi Zerrouki sur Jeudi 23 août 2018

وظلت شخصية “القط” شخصية مجهولة ومحاطة بالكثير من الأسرار، ورغم ذلك فإنه صنع من حوله صخبا كبيرا من خلال كسره للكثير من الطابوهات السياسية والتاريخية التي اتفق معها البعض واختلف معها البعض الآخر..

ويقيم “محمد الوالي” في مدينة غلاسكو باسكتلندا، حسب ما نقلته العديد من المصادر، التي أكدت أن جهات ما نقلته إلى مسقط رأسه بمدينة حجاج بمستغانم حيث دُفن هناك محاطا بأهله وذويه.

 

 

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.