زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

المحكمة العسكرية: 15 سنة سجنا لرؤوس “العصابة”

بوابة الشروق القراءة من المصدر
المحكمة العسكرية: 15 سنة سجنا لرؤوس “العصابة” ح.م

أصدرت المحكمة العسكرية بالبليدة، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، أحاكما بالسجن النافذ، حضوريا، 15 سنة ضد كل من قائدي جهاز المخابرات السابقين الجنرالين توفيق وطرطاق وأيضا السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق ومستشاره الخاص، والسياسية لويزة حنون رئيسة حزب العمال.

كما حكمت غيابيا، بسجن الجنرال خالد نزار ونجله لطفي 20 سنة، ونفس الحكم بالنسبة لرجل الأعمال الهارب فريد بن حمدين.

وكان النائب العام بالمحكمة العسكرية بالبليدة، قد التمس مساء الثلاثاء، عقوبة 20 سنة سجنا بحق 7 متهمين في قضية “التآمر على الجيش والدولة” وفي مقدمتهم السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق.

وتواصلت الثلاثاء، بالمحكمة العسكرية بالبليدة الجلسة الثانية لمحاكمة سعيد بوتفليقة ومحمد مدين مدير وبشير طرطاق ولويزة حنون، بتهم “المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية” و”التآمر ضد سلطة الدولة” .

كما تمت محاكمة وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، وابنه لطفي نزار، وبلحمدين فريد، مسیر الشركة الجزائرية للصیدلة، غیابیا في نفس التهم، بعد صدور في حقهم أمر بالقبض الدولي بعد فرارهم إلى الخارج.

واستمعت المحكمة في اليوم الثاني لكل من الفريق محمد مدين (توفيق) والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بعد أن خصص اليوم الأول لسماع أقوال كل من السعيد بوتفليقة الذي انسحب من الجلسة والجنرال عثمان طرطاق الذي رفض المثول أمام القاضي.

وجرت المحاكمة في جلسة مغلقة، كما فرضت إجراءات أمنية مشددة في محيط المحكمة، حيث يواجه المتهمون تهمتي “المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية” و”التآمر ضد سلطة الدولة” وذلك بموجب المواد 284 من قانون القضاء العسكري و77 و78 من قانون العقوبات.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.