زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

القايد صالح.. توفيق.. العربي زيتوت.. والتساؤلات..!

فيسبوك القراءة من المصدر
القايد صالح.. توفيق.. العربي زيتوت.. والتساؤلات..! ح.م

العربي زيتوت

استمعت اليوم لحديث العربي زيتوت الذي جاء بعيد كلمة القايد صالح..

أهم ما لفت إنتباهي هو قوله أن الجنرال توفيق يحضر لإنقلاب على القايد صالح داخل الجيش وأن الانقلاب على وشك النجاح.. وأنه يعرف أسماء بعض الضباط والقيادات التي عينها القايد صالح مؤخرا والتي هي ضمن جناح توفيق..

هنا من المنطقي أن يطرح المرء عددا من التساؤلات..

هل جماعة توفيق في تواصل مع العربي زيتوت؟ وإذا كان في تواصل معهم.. فكيف يقول أنه ضدهم وأنهم هم أيضا مجرمون.؟… وإذا لم يكن في تواصل معهم.. من أين له أن يعلم بتطورات عمل غاية في الخطورة والدقة والسرية؟

العربي زيتوت يتحدث بمنطق المطلع على ما يحدث داخل المؤسسة العسكرية من تحضيرات للانقلاب على القايد صالح والقيادة التي معه بطبيعة الحال، أو جلهم على الأقل..

وهذا يجرنا إلى سؤال آخر: هل جماعة توفيق في تواصل مع العربي زيتوت؟ وإذا كان في تواصل معهم.. فكيف يقول أنه ضدهم وأنهم هم أيضا مجرمون.؟… وإذا لم يكن في تواصل معهم.. من أين له أن يعلم بتطورات عمل غاية في الخطورة والدقة والسرية؟

كيف لإنقلاب أن يتسرب خبره ولا يزال ساري المفعول ولم تتخذ تدابير تمنعه؟ أم أن زيتوت يتلاعب نفسيا بالقايد صالح؟…

الشيء المؤكد بالنسبة لي أن جناح توفيق لن يتاونى في الانقلاب على القيادة الحالية.. وإذا نجح إنقلابهم فأبشروا بعشرية أخرى لكل المخلصين والشرفاء في هذا الوطن… وسيزداد ربراب تربربا ويسقي الشعب زيتا وسكرا ملطخا بدماء عشرية أخرى…

ثانيا..

لا أملك إجابات… ولكن أتمنى أن يجيب العربي زيتوت عن تساؤلاتنا… لأن كل المؤشرات تدل على تحالف زيتوت مع أحزاب توفيق ودولته…

كلام العربي زيتوت من ناحية أخرى يثير الاستغراب.. فهو يتحدث وكأنه يتفاوض مع القايد صالح.. تسلمنا السلطة أو أن توفيق سينقلب عليك..

طيب لنفترض أن القايد استمر في اصراره على المسار الحالي.. وإنقلب توفيق وجماعته فهل سيسلمون السلطلة للشعب؟ أم سيسلمونها للعربي زيتوت وحلفائه؟

لا أملك إجابات… ولكن أتمنى أن يجيب العربي زيتوت عن تساؤلاتنا… لأن كل المؤشرات تدل على تحالف زيتوت مع أحزاب توفيق ودولته…

طبعا هناك مؤشرات سابقة كانت ضعيفة.. لكن المؤشرات تتحول شيئا فشيئا إلى شواهد دامغة يقر بها العربي زيتوت بنفسه… وإذا لم يكن يدرك ما يقول فعلى المقربين منه أن ينصحوه أنه لم يترك مجالا للشك تقريبا…

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.