زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الصحف العمومية.. مجمّع واحد ومدير واحد!

النهار الجديد القراءة من المصدر
الصحف العمومية.. مجمّع واحد ومدير واحد! ح.م

سيتم جمع ست وسائل إعلام عمومية، المجاهد، والشعب، والمساء، وأوريزون، والجمهورية، والنصر، ضمن مجمع صحفي واحد حسب ما علم، من وزارة الاتصال اليوم الأحد.

وسيشرف، على هذا المجمع رئيس مدير عام وحيد، و مدراء تنفيذيون لليوميات العمومية، ويمكن لهذه الأخيرة أن تجتمع حسب اللغة، كما أنه من غير المستبعد تحويل اليوميات إلى أسبوعيات، على غرار سابقاتها الشهيرات ألجيري أكتوياليتي، الجزائر أحداث، وريفولسيون أفريكان.

كما سيتم إنشاء، مجمعين آخرين، وفق نفس التأطير التنظيمي، رئيس مدير عام ومدراء تنفيذيون، ويتعلق الأمر بمجمع اتصال يضم الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، ومجمع المطابع الذي سيضم المطابع، المتواجدة بمختلف مناطق الوطن.

ويتمثل الهدف، من هذا المشروع الذي بدأت مناقشته منذ أكثر من سنة لإعادة تنظيم المؤسسات العمومية الاقتصادية، التابعة لقطاع الاتصال والخاضعة لقوانين السوق، في ضمان ديمومة وتطوير هذه المؤسسات دون المساس بأجور العمال ولا بعددهم.

كما تسعى عملية، إعادة تنظيم الجرائد العمومية، التي أقرها مجلس مساهمات الدولة، إلى مواجهة الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها هذه المؤسسات، وكذا تقهقر وسائل الإعلام العمومية التي تعاني من عزوف القراء.

وطمأن، وزير الاتصال حميد قرين، اليوم الأحد، خلال اجتماع عقد بمقر وزارته مسؤولي وسائل الإعلام المعنية، بأنه لم يتقرر تقليص عدد العمال أوالأجور، مثلما لمحت له بعض المصادر.

وأضاف، أنه لا يمكننا تجاهل العزوف، الذي تشهده وسائل الإعلام العمومية، والصعوبات الاقتصادية، التي ترتبت عن ذلك باستثناء نوعا ما وسائل الإعلام، التي لا تزال تقوم بوظيفة نفعية و رمزية.

ويذكر، أن مشروع إعادة التنظيم هذا قد تمت المصادقة عليه خلال اجتماع لمجلس مساهمات الدولة، ترأسه الوزير الأول عبد المالك سلال، مطلع أفريل الجاري.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.