زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الحراك في الجزائر.. والقلق في فرنسا!

الخبر القراءة من المصدر
الحراك في الجزائر.. والقلق في فرنسا! ح.م

هل سيجف ضرع البقرة الحلوب يا ماكرون؟!

أكد الوزير الفرنسي المكلف بأوروبا و الشؤون الخارجية جون إيف لودريان اليوم الأربعاء بباريس أن فرنسا لا يجب أن تتدخل في المسار الانتخابي الجزائري مؤكدا أن الجزائر بلد "سيد" و استقراره مسألة "جد هامة".

“لهذا السبب فإن الاستقرار والأمن والتنمية في الجزائر مسائل أساسية ومن هذا المنظور فإن فرنسا تتابع هذا الموعد الحاسم في الجزائر”..

وصرح لودريان بشأن المظاهرات الشعبية و الانتخابات الرئاسية في الجزائر أمام النواب خلال بحث المسائل الراهنة بالجمعية الوطنية الفرنسية قائلا “لا يجب علينا التدخل في المسار الانتخابي الجزائري”.

وذكر بأن فرنسا “نظرا لعلاقاتنا التاريخية”، “تتابع عن كثب سير هذا الموعد الكبير”، مشيرا إلى “ثلاثة مبادئ”.

كما أضاف أن “الجزائر بلد سيد و الشعب الجزائري هو الوحيد المخول باختيار قادته و تقرير مصيره و الشعب الجزائري هو الذي يحدد آماله و هذا ما يتطلب شفافية وحرية المسار”.

وتابع أن الجزائر “بلد صديق تربطنا به علاقات متعددة”، مشيرا إلى أن ما يجري في الجزائر “لديه أثر قوي في فرنسا وهذا ما لمسناه”.

وأوضح الوزير الفرنسي للنواب أن الجزائر “بلد محوري في إفريقيا والبحر المتوسط”، مضيفا أنه “لهذا السبب فإن الاستقرار والأمن والتنمية في الجزائر مسائل أساسية ومن هذا المنظور فإن فرنسا تتابع هذا الموعد الحاسم في الجزائر”.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.