زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجيش يُطيح بالمحتال باسم الرئاسة.. هذا ما فعله

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
الجيش يُطيح بالمحتال باسم الرئاسة.. هذا ما فعله ح.م

منتحل شخصية إطار في الرئاسة يسقط في قبضة الأمن الداخلي للجيش

قال بيان لوزارة الدفاع الوطني إن مصالح الضبطية القضائية التابعة للمديرية العامة للأمن الداخلي، أطاحت، مؤخّرا، بالمسمى عنصل زهير، ويدعى كريم سيفو، والذي يدعي رئاسته لما يسمى "مجلس الشباب الجزائري".

وقال بيان الجيش إن المُحتال كان ينتحل شخصية إطار بمصالح رئاسة الجمهورية كان يعمل على ابتزاز إطارات سامية في الدولة وينصب عليها.

ودجاء في نص البيان “في سياق الجهود المبذولة بهدف محاربة الفساد والتصدي لممارسات الابتزاز والاحتيال، التي من شأنها المساس بصورة مؤسسات الدولة، أقدمت مصالح الضبطية القضائية للمديرية العامة للأمن الداخلي، يوم 16 سبتمبر 2020، على توقيف المسمى (عنصل زهير) المدعو (كريم سيفو)، الذي يدعي رئاسته لما يسمى (مجلس الشباب الجزائري)>

وأضاف “جاء هذا التوقيف بعد عملية تحقيق ومتابعة معمقة، أفضت إلى أن المتهم متورط في انتحال شخصية إطار في مصالح رئاسة الجمهورية والاحتيال والنصب على إطارات سامية، والابتزاز وتلقي رشاوى، وكذا قيامه بنشر منشورات تحريضية على شبكات التواصل الاجتماعي”.

هذا المحتال كان قد صدر فيه 17 حكما ما بين سنتي 2002 و2012 من قبل محاكم خنشلة وأم البواقي، في قضايا انتحال وظيفة واستعمال النفوذ وكذا التزوير واستعمال المزور

وأفاد المصدر بأن المحتال كان “يدعي قرابته العائلية من مسؤولين سامين في الدولة، مدنيين وعسكريين”.

وكشف بأن “المعني تم تقديمه، يوم 20 سبتمبر 2020، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة رويبة، أين أمر قاضي التحقيق بوضعه رهن الحبس الاحتياطي على مستوى المؤسسة العقابية بالحراش، بتهم تتعلق بالتدخل دون صفة في وظائف عمومية مدنية أو عسكرية، انتحال وظيفة والاحتيال”.

وختم البيان قائلا “جدير بالذكر أن هذا المحتال كان قد صدر فيه 17 حكما ما بين سنتي 2002 و2012 من قبل محاكم خنشلة وأم البواقي، في قضايا انتحال وظيفة واستعمال النفوذ وكذا التزوير واستعمال المزور”.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.