زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الجزائر تحقق توازن القوة مع “إسرائيل” في المتوسط؟

الإخبارية القراءة من المصدر
الجزائر تحقق توازن القوة مع “إسرائيل” في المتوسط؟ ح.م

أشار خبراء أن المغرب يعتبر حصول الجزائر على هذا النوع من المقاتلات خطرًا على التوازن العسكري الإقليمي

أكد خبراء في الشأن العسكري، أن الجزائر ستحدث ثورة في الجزء الغربي من حوض البحر الأبيض المتوسط، بحصولها على طائرة الجيل الخامس الروسية “سو – 57″، والذي من شأنه تعزيز قدراتها الهجومية، وتحقيق التوازن الإقليمي.

وأوضح خبراء في الشأن العسكري، أن الجزائر، قد وقَّعت هذا العام صفقة بقيمة 7 مليارات دولار لشراء أسلحة روسية تشمل طائرات مقاتلة وأسلحة أخرى، ويُعتقد أن الجزائر طلبت أو بصدد طلب 14 طائرة مقاتلة روسية من طراز “سو-57″، وهو ما يمثل مصدر قلق كبير للمغرب.

خبير عسكري: “إسرائيل” وإيطاليا هما الدولتان الوحيدتان في حوض المتوسط من تمتلكان طائرات قادرة على الاختفاء من على شاشات الرادارات من طراز “أف 35″، مبرزا أن امتلاك سلاح الجو الجزائري لمقاتلات “سوخوي 57” من شأنه تعزيز قدراته الهجومية.

وأوضح الخبير العسكري اللبناني وليد الحلبي في تصريح لموقع دفاع العرب، أنه يمكن للطائرات الروسية “سو-57” أن تتفوق بشكل كبير على أسطول طائرات المغرب الحالي المكون من طائرات “إف-16″، مضيفا أن حصول الجزائر على طائرة الجيل الخامس الروسية “سو – 57″، يعني تحقيق التوازن مع “إسرائيل” التي تحوز على “أف 35” الأميركية”.

كما اعتبر الخبير في الشؤون الأمنية ومدير موقع “مينا ديفانس” المتخصص في الشؤون العسكرية، أكرم خريف، أن حصول الجزائر على مقاتلات “سوخوي 57” بمثابة “ثورة في الجزء الغربي من حوض البحر الأبيض المتوسط”..

وأشار أن إسرائيل وإيطاليا هما الدولتان الوحيدتان في حوض المتوسط من تمتلكان طائرات قادرة على الاختفاء من على شاشات الرادارات من طراز “أف 35″، مبرزا أن امتلاك سلاح الجو الجزائري لمقاتلات “سوخوي 57” من شأنه تعزيز قدراته الهجومية.

من جانب أخر أشار خبراء أن المغرب يعتبر حصول الجزائر على هذا النوع من المقاتلات خطرًا على التوازن العسكري الإقليمي، لذا فأنه يسعى للحصول على المقاتلات الأمريكية “إف-35″، حسب ما تناولته مصادر إعلامية.

حيث ناقش وزير الدفاع المغربي عبد اللطيف لوديي، مع غانتس ترقيات محتملة لسلاح الجو المغربي، وقال أن المغرب بحاجة إلى المزيد من الطائرات ذات الإمكانات الجادة للحرب مع جارتها، مضيفًا أن الخِيار المفضل للمغرب هو مقاتلة إف-35 الشبحية متعددة المهام.

واعتبر الخبراء أن التنافس بين البلدين عبر أرقام التسليح، حيث أنفق البلدان على التسلُّح خلال العقد الماضي ما يُقدَّر بنحو 140 مليار دولار، كان نصيب الجزائر منها نحو 100 مليار دولار، وهو أكثر من ضِعْف ما أنفقه المغرب، هو بمثابة الحرب الباردة.

@ المصدر: وكالات + الاخبارية

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.