زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

رسالة

❣️ تهنئة: فريق زاد دي زاد يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 58 لعيدي الاستقلال والشباب.. رحم الله شهداءنا الأبرار وكل عام والجزائر بخير 🌺

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

التمويل الأجنبي للصحافة الجزائرية.. بلحيمر يهدّد

وكالة الأنباء الجزائرية القراءة من المصدر
التمويل الأجنبي للصحافة الجزائرية.. بلحيمر يهدّد ح.م

عمار بلحيمر

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، أن ملف التمويل الأجنبي لوسائل الإعلام الوطنية "سيفتح بقوة وبدون استثناء"، باعتباره أحد أشكال التدخل الأجنبي.

وفي حديث أدلى به لصحيفة “الرياض” السعودية، عاد بلحيمر لتناول مسألة التمويل الأجنبي لوسائل الإعلام الوطنية، مذكرا بأن فتح هذا الملف يعد “أمرا رئاسيا”، وبالتالي فإنه “سيفتح بقوة وبدون استثناء لأننا نعتبره شكلا من أشكال التدخل الأجنبي والتواطؤ الداخلي ولا توجد أي دولة ذات سيادة تسمح أو تقبل بذلك”.

وذكر وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة بأن التمويلات الأجنبية للصحافة الوطنية باختلاف وسائطها “ممنوعة منعا باتا مهما كانت طبيعتها أو مصدرها”، وبالتالي فإن رأس مالها الاجتماعي يجب أن يكون “وطنيا خالصا” مع إثبات مصدر الأموال التي يتم استثمارها.

ويستند هذا المنع إلى قانون الإعلام، الذي يؤكد في مادته 29 وبشكل واضح ودقيق بأنه “يمنع الدعم المادي المباشر وغير المباشر الصادر عن أي جهة أجنبية”، فضلا عن القانون المتعلق بالنشاط السمعي البصري.

وكانت وزارة الاتصال أصدرت عدة بيانات سابقة تدعو فيها جميع فعاليات الصحافة الوطنية إلى “الاحترام الصارم للقوانين السارية في مرحلة الانتقال الحالية”، يتابع بلحيمر.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.