زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

استشارة البكالوريا.. تعليم ومهازل!

استشارة البكالوريا.. تعليم ومهازل! ح.م

هل ضيّعت بن غبريط البوصلة؟!

في حادثة سابقة و فريدة من نوعها قررت وزيرة التربية والتعليم السيدة نورية بن غبريط استشارة التلاميذ المقبلين على شهادة البكالوريا، حول ما إذ كانوا يفضلون اجتياز الإمتحان المقرر من قبل هذه الأخيرة في عز رمضان وحرّه أو انتظار شهر شوال.

فيا ترى ألم يكن من الأولى تفعيل مبادئ الديموقراطية في قضايا أكثر إلحاحاً وأهمية على غرار قضية تعميم تدريس الأمازيغية في كافة أرجاء الوطن، والعديد من القضايا المصيرية التي يتعذر التطرق إليها لكي لا ننقص من قيمة الموضوع المطروح، أم أن استشارة التلاميذ هي في حقيقة الأمر محاولة ذكية للتملص من تداعيات الإضراب الذي شلّ قطاع التربية والتعليم منذ قرابة ثلاثة أشهر، مما أدّى إلى تأخر في الدروس بنسب متفاوت في العديد من ولايات الوطن، خاصة وأنّ نتيجة الاستفتاء معروفة منذ الآن بسبب عدم تحبيذ التلميذ للامتحان في رمضان والتأخر العائد إلى الإضراب الذي أصبح من أهم مكونات السنة الدراسية.
فإلى متى تستمر مهازل البكالوريا التي تعددت بتعدد الدورات، والتي أمست من أهم بوادر انطلاق موسم دراسي جديد؟

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.