زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

اتهامات بلماضي.. هل “عنتر يحيى” هو المقصود؟!

الخبر القراءة من المصدر
اتهامات بلماضي.. هل “عنتر يحيى” هو المقصود؟! ح.م

عنتر يحيى - جمال بلماضي

عناوين فرعية

  • بطل ملحمة أم درمان يرفض الدخول في "جدل" مع بلماضي

رفض اللاعب الدولي الأسبق والمدير الرياضي لاتحاد الجزائر، عنتر يحيى، التعليق عن التصريحات التي أدلى بها الناخب الوطني جمال بلماضي عندما تحدث في الندوة الصحفية قبل مواجهة منتخب موريتانيا وديا عن الذين اتصلوا به وطلبوا منه مساعدتهم في ترشحهم لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وتفادى عنتر يحيى التعليق على تصريحات بلماضي واكتفى بالرد قائلا “لا أعلق على الإشاعات التي ليست لديها علاقة مع حقيقة الأوضاع وأكن كل الاحترام للإعلام وما يقدمه من خدمة ولكنني لا أرد على الإشاعات”..

يجمع كل المتتبعين أن بلماضي كان يقصد عنتر يحيى دون ذكره بالاسم عندما تحدث في ندواه الصحفية عن المترشحين للترشح لرئاسة الاتحادية والذين يبحثون عن “المعريفة” على حد وصفه.

مضيفا “لست هنا للرد عن أمور لا علاقة لي بها والأهم هو وجود الهدوء في كرة القدم، وتحقيق فريقي اتحاد الجزائر أهدافه” ملمحا أنه لم يتأثر بتصريحات بلماضي ولا يشعر أنه مستهدفا بكلامه “من يتحدث بدلا عني، فليواصل ذلك، هذا ليس مشكلا بالنسبة لي” على حد قوله.

والظاهر أن بطل ملحمة أم درمان يريد تفادي الدخول في حرب كلامية مع الناخب الوطني جمال بلماضي، لاسيما وأن أخبارا تحدثت في وقت سابق عن توتر علاقتهما بسبب رفض مدرب “الخضر” دعم ملف ترشح عنتر يحيى لخلافة خير الدين زطشي على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إلى درجة دخول الرجلان في ملاسنات.

ويجمع كل المتتبعين أن بلماضي كان يقصد عنتر يحيى دون ذكره بالاسم عندما تحدث في ندواه الصحفية عن المترشحين للترشح لرئاسة الاتحادية والذين يبحثون عن “المعريفة” على حد وصفه.

كما تحدى بلماضي الأطراف التي كان يقصدها في كلامه عندما قال “من يرى نفسه غير معني بكلامي، فعليه الخروج لوسائل الإعلام ونفي قيامه بالاتصال بي”.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.