زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

أويحي يغرق أكثر.. البرلمان يريد تفاصيل “طبع النقود”

أويحي يغرق أكثر.. البرلمان يريد تفاصيل “طبع النقود” ح.م

أحمد أويحي

ستتضاعف مشاكل أحمد أويحي القضائية أكثر، بعد مطالبة نواب المجلس الشعبي الوطني، اليوم الخميس، المدير العام للخزينة العمومية بتقديم تقرير مفصل حول الآثار التي خلفها التمويل غير التقليدي، الذي اعتمدته حكومة أحمد أويحيى سنة 2017، على الاقتصاد الوطني.

جلسة اليوم الثالث لمشروع قانون المالية التكميلي باللجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني، عرفت نزول المدير العام للخزينة العمومية، الذي كشف عن إنشاء شركة عمومية ذات رأسمال استثماري تمولها البنوك العمومية، خلال الأيام القادمة، من أجل تمويل الشركات الناشئة.

وفي هذا السياق تساءل النواب عن مسألة التمويل غير التقليدي، أو ما يعرف بطباعة النقود، فرد المدير العام للخزينة مؤكدا أنه لا عودة إلى خيار التمويل غير التقليدي، موضحا أن الخزينة تعمل مع بنك الجزائر لإيجاد حلول مبتكرة مقارنة بتلك التي تم اللجوء إليها في الماضي.

يقضي أويحي حكما بالسجن النافذ لـ15 سنة بتهمة الفساد في قضيتي تجميع مصانع السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية

وطالب نواب بتقديم تقرير للهيئة التشريعية فيما يخص التمويل التقليدي وآثاره على الخزينة العمومية، لاسيما وأن قانون القرض والنقد يسمح باللجوء إليه إلى غاية سنة 2021.

وقال مسؤول الخزينة العمومية إن البنك المركزي يعمل على إعادة شراء الدين العمومي وتحسين ظروف إعادة التمويل من أجل ضخ كمية السيولة اللازمة في الاقتصاد، مبرزا أن دراسات معمقة تجرى حاليا في هذا الصدد.

ويقضي أويحي حكما بالسجن النافذ لـ15 سنة بتهمة الفساد في قضيتي تجميع مصانع السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية، وقد تكون مطالبة نواب البرلمان بتفاصيل قضية طبع النقود طريقا إلى “إغراق” أويحي أكثر..

المصدر: زاد دي زاد/ البلادنت

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.