زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

أوضاع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت المجهر

أوضاع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت المجهر ح.م

جانب من الملتقى

عناوين فرعية

  •  مؤتمر دولي نظمته جامعة الجزائر 3 لتقديم تصورات عن الحلول المناسبة

نظمت جامعة الجزائر 3 مؤتمرا دوليا حول "الأوضاع الحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: المشاكل واقتراح الحلول"، نشطها نخبة من الدكاترة والأساتذة الباحثين في العلوم السياسية، حيث تم تسليط الضوء على دراسة أهم القضايا التي تمر بها المنطقة الاستراتيجية وتقديم تصورات للحلول المناسبة لها.

افتتح رئيس اللجنة العلمية المؤتمر الدكتور عامر مصباح فعاليات المؤتمر، الذي نظم بكلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية بقاعة المحاضرات “هوغو تشافيز” ،شارك فيه باحثون من 23 جامعة وطنية و3 جامعات دولية على مدار يومين تضم 4 ورشات، مشيرا إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمر بفترة عصيبة تمزقها النزاعات والصراعات وهذا ما يجعل الباحثين والأكاديميين يقومون بتحليل الأسباب الحقيقية لهذه المشاكل خاصة وأن الجزائر تنتمي لهذه المنطقة جغرافيا وحضاريا.

وأوضح الدكتور عامر مصباح بأن هذا الملتقى يتناول مختلف الاشكالات ذات الصلة بالشرق الأوسط وإفريقيا التي تشكل ثقلا بشريا كبيرا، بعدم تجانسها من حيث المستويات والمصالح، من حيث التركيبات ولا أنظمة الحكم، كما تحتوي على المخزون الاكبر من النفط عالميا مما يفعل عامل التنافس، وتتميز أيضا بمعروض سياحي متنوع نتيجة تعاقب الحضارات وهو ما عزز من التنافس الإقليمي على الزعامة بالمنطقة وبروزها على الصعيد السياسي الدولي.

zoom

وفي السياق نفسه أشار المتحدث ذاته، بان تحديات كبيرة تواجهها المنطقة أهمها مواجهة مشكلة اللاجئين، إعادة الإعمار بالنسبة لمناطق النزاع والتكاليف وما تشكله من مطمع إلى جانب توزيع الثروة، كل هذه المحاور اثارت اهتمام عدد كبير من الباحثين مما وسع من دائرة المشاركة وساهم في نجاح هذا المؤتمر.

من جهته أكد مدير جامعة الجزائر 3 والرئيس الشرفي للمؤتمر الدكتور رابح شريط بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمر بظروف صعبة، من حروب أهلية والأزمات الأمنية وتفاقم الإرهاب والتطرف والصراعات إلى جانب التخلف الاقتصادي، وبقاءها قضايا دون حل قائلا في نفس الصدد “أن المقارنة بما تزخر به المنطقة من موارد طبيعية وارث ثقافي وحضاري وما يعانيه من مشاكل مركبة تجعلنا نطرح عدة أسئلة عن المشاكل والعوامل التي تضم تنميتها الاجتماعية، ثقافتها السياسية ومؤسساتها التربوية وما المفارقة التي جعلت تجارب التكامل تنجح في مناطق أخرى فيما بقيت مسارات التكامل فيها متوقفة؟”..

من جهته تحدث عميد جامعة الجزائر 3 الدكتور خوجة محمد خلال مداخلته بأن منطقة الشرق الأوسط تسير من سيء إلى أسوأ، و المؤتمر فرصة لدراسة أهم القضايا التي تخص المنطقة وتقديم تصور لأفضل الحلول المناسبة لها كما تتقاطع محاور الملتقى مع توجهات السياسة الخارجية لبلادنا مع تحديات المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى الملتقى شهد حضورا غفيرا للأساتذة والباحثين والطلبة الذين استفادوا من مداخلات الدكاترة وتعتبر فرصة سانحة للكثيرين منهم من أجل اختيار مواضيع مذكرات الماستر والدكتوراه، نظرا لتنوع عناوين المداخلات والتحليلات المقدمة والتي تلامس عدة جوانب من الأزمة التي تمر بها منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.