زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

أنبوب الغاز النيجيري – الجزائري في مراحله الأخيرة

الإخبارية القراءة من المصدر
أنبوب الغاز النيجيري – الجزائري في مراحله الأخيرة ح.م

أكد السفير النيجيري في الجزائر محمد مبدول، على أن أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا والجزائر يعرف تقدما معتبرا في الإنجاز، حيث وصل في كلا البلدين إلى حدود النيجر.

وأضاف السفير محمد مبدول، في حوار مع جريدة “بانش” النيجيرية، بان الجزائر تعد أحد أهم الممونين للدول الأوروبية بالغاز، كما انها تملك شبكة أنابيب تمتد لألفي كيلومتر، انطلاقا من أهم حقل غازي جزائري هو حاسي الرمل، الذي يعد رابع أكبر حقل غازي في العالم.

أوضح السفير النيجيري، بأن بلده تعمل على توصيل غازها إلى منشئات حقول حاسي الرمل، لتقوم الجزائر بنقله وتسويقه إلى أوروبا، معتبرا الشراكة بأنها “رابحة رابحة” للطرفين.

وأفاد مبدول، بان شبكة نقل الغاز الجزائرية تمتد إلى أوروبا عبر عدة أنابيب، وتصل إلى فرنسا، إلا أن الجزائر لم تعد تستطيع تلبية الطلبات المرتفعة من أوروبا، في الوقت الذي لا ينضب الاحتياطي النيجيري دون استعماله.

وأوضح السفير النيجيري، بأن بلده تعمل على توصيل غازها إلى منشئات حقول حاسي الرمل، لتقوم الجزائر بنقله وتسويقه إلى أوروبا، معتبرا الشراكة بأنها “رابحة رابحة” للطرفين.

وكشف السفير بأن الحكومة النيجيرية، قد منحت عقدا بقيمة 2.8 مليار دولار لإنجاز لخطوط الأنابيب القادمة من واري عبر أجوكوتا التي تمر عبر أبوجا إلى كادونا وكانو، مؤكدا على تسجيل تقدم كبير في المشروع.

وأكد ذات المتحدث، بأن المشروع يسير بسرعة كبيرة، مضيفا بأن خطوط الأنابيب الجزائرية قد وصلت تقريبًا إلى حدودها مع النيجر.

واعترف السفير محمد مبدول، بارتفاع تكلفة المشروع، التي تناهز 10 مليار دولار، إلا أنه كشف عن تخصيص الكثير من الموارد عبر مؤسسات مالية قارية على غرار البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي والبنك الإسلامي للتنمية.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.